تخطي إلى المحتوى الرئيسي
مقابلة

السفير الفلسطيني في تونس ينفي طلب السفارة ترحيل اللاجئين الفلسطينيين القادمين من سوريا

سمعي
يوتيوب
2 دقائق

30 لاجئا فلسطينيا في سوريا وصلوا إلى تونس نهاية الأسبوع الماضي قادمين من بيروت من أجل الدخول إلى ليبيا احتجزوا في مطار قرطاج الدولي في العاصمة التونسية بسبب تدهور الوضع الأمني في ليبيا مما أدى إلى إغلاق مطار بنغازي .

إعلان

وأصدرت الرابطة الفلسطينية لحقوق الإنسان في سوريا بيانا بالتنسيق مع لجنة "توثيق الانتهاكات ضد اللاجئين الفلسطينيين حول العالم" تتهم فيه السفارة الفلسطينية في تونس برفض القرار الذي أصدرته السلطات التونسية بالموافقة على خروج اللاجئين الفلسطينيين من مطار " قرطاج الدولي" و دخولهم الأراضي التونسية بكفالة من المنتدى التونسي للحقوق الاقتصادية والاجتماعية .

السفير التونسي في تونس "سلمان الهرفي" نفى في تصريحات لـ "مونت كارلو الدولية" هذه الاتهامات و قال " هذا الخبر عار من الصحة جملة وتفصيلا، السفارة الفلسطينية في تونس كانت مع اللاجئين منذ إغلاق الأجواء الليبية، وتواصلنا مع الحكومتين التونسية والليبية ،ولم نطلب من الحكومة التونسية إبعادهم".

وفي سؤال عن خبر إضراب بعض من هؤلاء اللاجئين عن الطعام احتجاجا على وضعهم، قال السفير الفلسطيني " اللاجئون غادروا المطار متوجهين إلى مكان إقامتهم الجديدة في تونس "

وأكد "الهفري" لأهالي اللاجئين الفلسطينيين أن أولادهم بخير وأن السفارة الفلسطينية في تونس لن تتخلى عنهم.

ووعد السفير بالبحث مع السلطات التونسية في مصير هؤلاء اللاجئين " لحل هذه المشكلة بما يرضي الجميع "...

 

حاورته أمل بيروك
 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.