مقابلة

د.محمد صالح: الحل في الرجوع إلى الدستور وإدارة العملية السياسية بشكل ديمقراطي في العراق

سمعي
غووغل ماب
إعداد : عبد القادر خياشي

تحدث الباحث والأكاديمي العراقي الدكتور محمد صالحعن الأزمة الحالية في العراق فقال "إنها تختلف عن سابقاتها من حيث تداخل العوامل الخارجية وخروج بعض المحافظات عن سلطة الدولة واختلاف توجهات الساسة الكرد حول البقاء ضمن عراق موحد، وطبيعة الساسة السنة".

إعلان

 

وحسب الدكتور محمد صالح، لرئيس الدولة العراقية دورٌ كرمز وطني جامع، لكن في غيابه "يمثل الدستور والعملية السياسية مرجعية وطنية جامعة". ويمثل آية الله السيد علي الحسيني السيستاني "مرجعاً دينياً ووطنياً".

ويرى الأكاديمي العراقي أن "الخلاف حول نوري المالكي ليس حول شخصه ولكن حول استخدامه لصلاحياته الدستورية. وأيُّ بديل سيكون من كتلة دولة القانون".

ويقر الدكتور صالح بأن "العرب السنة تعرضوا لبعض الإقصاء والتهميش" ويتوجب اتخاذ قرارات صعبة للخروج من هذا الوضع.

 

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن