تخطي إلى المحتوى الرئيسي
مقابلة

مشير المصري : لم تجر أي اتصالات مع المقاومة الفلسطينية بشأن المبادرة المصرية

سمعي
يوتيوب
إعداد : ايمان الحمود

في مقابلة أجرتها مونت كارلو الدولية مع القيادي في حركة حماس، مشير المصري، تحدث هذا الأخير عن أسباب رفض الحركة للمبادرة المصرية والشروط التي تطرحها لتحقيق أي اتفاق هدنة بين قطاع غزة وإسرائيل فضلا عن الخطوات التي ستتخذها الحركة تزامنا مع رفضها لبنود هذه المبادرة.

إعلان

 

وشرح مشير المصري في هذه المقابلة أسباب رفض حركة حماس المبادرة المصرية قائلا إنها " كانت غريبة ولا ترقى إلى مستوى تضحيات شعبنا الفلسطيني". وأضاف قائلا إن أسباب الرفض تعود إلى شكل المبادرة حيث " لم تجر أي اتصالات مع المقاومة الفلسطينية في هذا الشأن، وهذا يخالف قواعد العمل السياسي والتفاوضي". وانتقد بشدة مضمون المبادرة حيث اعتبرها " خدمة مجانية للاحتلال ومحاولة لإنقاذ نتانياهو من ورطته وأزمته الداخلية أمام ضربات المقاومة".
 
ويرى مشير المصري أن التهدئة ممكنة إذا ما استجابت إسرائيل إلى سقف أدني من الشروط وهي: " وقف العدوان الشامل على شعبنا وإنهاء الحصار بما في ذلك فتح معبر رفح" فضلا عن التزام إسرائيل باحترام  "الاتفاقات السابقة التي خرقتها مرارا، والتزام الاحتلال بالإفراج عن الأسرى في صفقة التبادل".
 
وأشار في ختام حديثه إلى مونت كارلو الدولية إلى أن إسرائيل هي التي بدأت  بــ " العدوان، وأن التهدئة كانت قائمة لكن العدو خرقها". وحول إمكانية الوصول إلى التهدئة مع إسرائيل، قال مشير المصري إنه "طالما لم تستجب إسرائيل لشروط التهدئة واستحقاقاتها، فنحن في ميدان الدفاع عن شعبنا وسنتمر في المقاومة". 

 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.