تخطي إلى المحتوى الرئيسي
مقابلة

بدر عبد العاطي: القاهرة لا تزال تنتظر ردود فعل الفصائل الفلسطينية على المبادرة المصرية

سمعي
الصورة من العربية نت
إعداد : نضال شقير

في حديث لمونت كارلو الدولية، أكد السفير بدر عبد العاطي المتحدث الرسمي باسم الخارجية المصرية أن بلاده لا تزال بانتظار ردود فعل الفصائل الفلسطينية على مبادرة القاهرة لوقف إطلاق النار مع إسرائيل في قطاع غزة، وأن المبادرة نالت الدعم التام من الرئيس الفلسطيني محمود عباس والجانب الإسرائيلي.

إعلان

المتحدث الرسمي باسم الخارجية المصرية قال "إن مصر أطلقت المبادرة انطلاقا من مسؤولياتها التاريخية اتجاه الشعب الفلسطيني الشقيق والعمل على حقن دماء الفلسطينيين الأبرياء والتي تراق يوميا جراء الاعتداءات الإسرائيلية على قطاع غزة".
 
وأعتبر عبد العاطي "أن هناك ردودا إيجابية للغاية على المستوى الإقليمي وعلى المستوى الدولي وعلى مستوى الأطراف المعنية" بشأن المبادرة المصرية.
 
وأضاف قائلا "الرئيس أبو مازن يدعم المبادرة تماماً، أيضاً الطرف الإسرائيلي أعلن عن قبوله أيضاً، والولايات المتحدة والعديد من الدول الأوروبية وقوى عالمية فاعلة أعلنت دعمها الكامل لهذه المبادرة." مؤكداً أن مصر لم تتلق ردود فعل الفصائل الفلسطينية الرسمية الموثقة حتى الآن".
 
وفي رد على سؤال حول تأثير الفتور في العلاقة بين السلطات المصرية الحالية وحركة حماس على مبادرة القاهرة، قال المتحدث الرسمي باسم الخارجية المصرية "دور مصر هدفه الأساسي تجنيب الفلسطينيين ويلات هذه العمليات العسكرية. فمصر عندما تأخذ مواقف محددة لحماية الفلسطينيين تنطلق من التزاماتها اتجاه القضية الفلسطينية."
 
وعما إذا كان هناك اتصال مع حركة حماس لحثها على قبول المبادرة المصرية، أكد عبد العاطي أن الاتصال جار مع كافة الفصائل الفلسطينية وأن هذه الاتصالات ستستمر حتى بدء تنفيذ المبادرة.
 
و خلص السفير بدر عبد العاطي المتحدث الرسمي باسم الخارجية المصرية  إلى القول "إن على الجميع تتحمل مسؤولياته وقبول هذه المبادرة في أسرع وقت ممكن لتجنيب الشعب الفلسطيني ويلات هجمة برية عسكرية إسرائيلية وتواصل الهجوم الجوي على الأبرياء من الشعب الفلسطيني".
 
 
 
 
 
 
 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.