تخطي إلى المحتوى الرئيسي
مقابلة

جوشوا بيكر: واشنطن لن تشن حرباً جديدة وبشار جزء من الأزمة

سمعي
أرشيف
2 دقائق

رأى الناطق باسم وزارة الخارجية الأميركية جوشوا بيكر أن مواجهة تنظيم "الدولة الإسلامية" لا تستدعي شن حرب جديدة لان الأمر يتعلق بمكافحة الإرهاب وليس بشن حرب على بلد لذلك فان الأمر لا يحتاج إلى إرسال قوات برية أو جنود إضافيين إلى العراق موضحا أن الخطة تقضي بتوسيع الضربات الجوية بالتعاون مع الجيش العراقي وقوات البشمركة.

إعلان

 

الناطق الأميركي أوضح لطارق قاعي أن المقارنة بين الدور الأميركي في كل من العراق وسوريا غير ممكن. "فالحكومة العراقية طلبت من الولايات المتحدة المساعدة أما بشار الأسد فهو جزء من الأزمة وليس عنصرا من عناصر الحل لذلك فان مكافحة داعش لن تتم بالتنسيق مع السلطات السورية".
 
بيكر قال إن هذه المكافحة تتم عبر العمل العسكري وأيضا عبر العمليات الإنسانية ولكل بلد من بلدان التحالف دوره وتركيا لن تشارك في العمل العسكري ولكنها ستساعد في وقت التمويل عن الجماعات المتطرفة وفي تقديم المساعدات الإنسانية للنازحين .

 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.