تخطي إلى المحتوى الرئيسي
مقابلة

المتحدة باسم برنامج الأغذية العالمي: سنضطر لإيقاف المساعدات داخل سوريا في غياب التمويل

سمعي
الصورة من موقع wfp.org
إعداد : عبد القادر خيشي
2 دقائق

أكدت لور شدراوي المتحدة باسم برنامج الأغذية العالمي التابع للأمم المتحدة أن نقص التمويلات هو الذي دفع البرنامج لإيقاف المساعدات الإنسانية التي كان يفترض أن تقدم إلى مليون وسبع مائة ألف لاجئ سوري مقيمين في بلدان الجوار.بل إنها ذهبت إلى حد القول في حديث خاص لـ"مونت كارلو الدولية" إن البرنامج سيكون مضطرا خلال الشهر المقبل إلى إيقاف المساعدات الإنسانية داخل سوريا للسبب ذاته.

إعلان

وذكرت شدراوي بأن برنامج الأغذية العالمي كان قد حذر في شهر تشرين الأول-أكتوبر الماضي من مغبة عدم المساهمة بشكل منتظم في تمويل مشاريعه الإنسانية التي يستفيد منها منكوبو الأزمة السورية. ورأت أن حل الأزمة سياسي بالدرجة الأولى وأن المساعدات الإنسانية إنما هي محاولة للتخفيف من آلام السوريين وبخاصة النازحين والمهجرين.

المنظمة الأممية كانت أطلقت حملة تبرعات بقيمة دولار واحد فقط على موقعها الالكتروني للمساهمة في جمع 64 مليون دولار لازمة حتى تستمر في تقديم الدعم للاجئين السوريين: "تبرع الآن. ملايين اللاجئين السوريين بحاجة إلى مساعدة عاجلة".

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.