تخطي إلى المحتوى الرئيسي
مقابلة

عبد الباري عطوان: ضغوط وراء تعديل مشروع القرار الفلسطيني

سمعي
فيسبوك

رأى رئيس تحرير صحيفة رأي اليوم عبد الباري عطوان أن تعديلات كثيرة أدخلت على مشروع القرار الفلسطيني إلى مجلس الأمن وتمت بضغوط أميركية وأوروبية وأوضح في حديث لعبد القادر خياشي أن أبرز هذه التعديلات هو استبدال الانسحاب إلى حدود العام 1967 بالكامل إلى حدود تستند إلى حدود حزيران 1967 كما تم استبدال حق اللاجئين بالعودة بعبارة التوصل إلى حل عادل ومتفق عليه لقضية اللاجئين الفلسطينيين.

إعلان

أضاف عطوان في هذا الحديث أن التعديل لم يشر بوضوح إلى أن القدس الشرقية عاصمة للدولة الفلسطينية بل نص على إيجاد حل عادل لوضع القدس كعاصمة للدولتين.

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.