مقابلة

بشير عبد الفتاح: إسرائيل لا تمانع التقارب بين طهران وواشنطن

سمعي
فيسبوك

تحدثت عدة وسائل إعلامية مؤخرا عن تبادل رسائل بين الرئيس الأمريكي بارك أوباما والمرشد الأعلى للجمهورية الإسلامية الإيرانية آية الله علي خامنئي.

إعلان

وقال الدكتور بشير عبد الفتاح المتخصص في الشأن الإيراني لدى مركز الأهرام للدراسات السياسية والإستراتيجية في حديث لـ "مونت كارلو الدولية" إن تبادل مثل هذه الرسائل ليس أمرا جديدا وأن المقصود منه هو مد جسور "للتواصل بين واشنطن وطهران" و" تقريب وجهات النظر" بين الطرفين حول عدة ملفات من أهمها ملف المفاوضات حول البرنامج النووي الإيراني.

وأما بشأن موقف السلطات الإسرائيلية الرافض كليا لمبدأ استمرار البرنامج النووي الإيراني، فيرى بشير عبد الفتاح أن "ما كل ما يعلن عنه هو الحقيقة" معتبرا أن "تمسك أوباما بالمفاوضات النووية مع إيران جاء بالتنسيق بين واشنطن وتل أبيب".

وأضاف: "إسرائيل لا تمانع بشأن التقارب بين طهران وواشنطن" ولكنها "تريد نصيبا وافرا" من المكاسب التي ستتمخض عنها المفاوضات لخدمة المصالح الإسرائيلية.
 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم