تخطي إلى المحتوى الرئيسي
مقابلة

سعد سلوم: تنظيم "داعش" دمر "نمرود" للتغطية على سرقة وتهريب الآثار

سمعي
عناصر من تنظيم "داعش" يدمرون تمثال ثور مجنح في مدينة نمرود الأثرية في العراق (المصدر: يوتيوب)
إعداد : أمل بيروك
2 دقائق

بعد مرور أسبوع على قيام تنظيم "الدولة الإسلامية" بتحطيم آثار متحف الموصل، قام عناصر التنظيم بتجريف آثار مدينة النمرود بالجرافات، حول هذا الموضوع تحدث الأستاذ سعد سلوم، الباحث وعضو المجلس العراقي لحوار الأديان لـ "مونت كارلو الدولية".

إعلان

سعد سلوم قال إن مدينة نمرود الأثرية، تعد أهم المواقع الأثرية في الشرق الأوسط، بناها الملك الآشوري نبوخذ نصر الأول لتكون عاصمة لحكمه في القرن الثالث عشر قبل الميلاد خلال فترة الإمبراطورية الآشورية الوسيطة.

وقال الباحث سلوم، إن المنطقة تحتوي آثار نفيسة، وفيها ما يعرف بالثيران المجنحة، وكان عددها 20 ثوراً بقي منها الآن ما بين 6 إلى 4 ثيران.

واعتبر سعد سلوم أن تنظيم "الدولة الإسلامية" سعى من خلال جريمة تجريف للمدينة وتحطيم الآثار إلى التغطية على جريمة سرقة وتهريب الآثار، وشدد سلوم على أن "تنظيم داعش، تنظيم مافيوي مهما كان شكله، ويعتمد على تهريب الآثار بالإضافة إلى النفط" لتمويل نشاطاته.

وقال سلوم، إن "تهريب الآثار لا يمكن أن يتم إلا بالاتفاق مع شركات نقل ومسؤولين على الحدود التركية والأردنية واللبنانية" وأشار إلى "تقاعس من حكومات الجوار" في مسألة تهريب الآثار العراقية.

وأشار سلوم إلى الأهمية الرمزية للآثار العراقية التي تدمر في واقع العراقيين الحالي وما يشهده البلد من تناحر طائفي وإثني قائلا "ليس هناك ما يجمع العراقيين ـ اليوم ـ سوى ماضيهم".
 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.