تخطي إلى المحتوى الرئيسي
مقابلة

إطلاق مبادرة للتلاقي المسيحي – الإسلامي في فرنسا

سمعي
أرشيف
إعداد : نضال شقير
2 دقائق

عقدت شخصيات مسيحية وإسلامية عربية وغربية اجتماعا في باريس للتحضير لمؤتمر جامع يؤدي إلى التلاقي بين إتباع الديانتين على أسس شراكة اجتماعية تكون بديلا عن نماذج التطرف والتعصب التي تنتشر حاليا في مجتمعات الحضارتين .

إعلان

وقال فؤاد حسون احد مؤسسي مبادرة "معا حول مريم مسيحيين ومسلمين " أن الغاية هي توسيع هذه المبادرة التي انطلقت بعد الحرب الأهلية في لبنان لتعم المجتمعات التي تعاني ألان من التطرف والنزاعات القائمة على أسس طائفية "
 
في مقابلة مع مونت كارلو الدولية قال حسون أن نقطة الالتقاء يمكن أن تكون حول شخص مريم ليكون صلة وصل بين أتباع الديانتين لان مريم شخصية مكرمة عند كل منهما  
 
وأوضح حسون أن هذا التلاقي سيسمح بالتواصل بطريقة ثقافية وحضارية بعيدة عن التعصب الديني والتجاذبات الطائفية التي وصلت إلى المجتمعات الغربية بعد الأحداث الأليمة التي شاهدتها فرنسا في كانون الثاني – يناير في إشارة إلى إحداث شارلي ابدو وما تلاها . وكشف عن تنظيم لقاء موسع في 25 من الحالي في إحدى الضواحي الباريسية على أن يتم تنظيم سلسلة من اللقاءات في مناطق أخرى وفقا لجدول زمني محدد .

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.