مقابلة

ياسر عرمان لمونت كارلو: السودان على مفترق طرق والأجواء الحالية غير مواتية للانتخابات

سمعي
المعارض السوداني ياسر عرمان في استديوهات مونت كارلو الدولية بباريس

في طريقه من برلين حيث تم إعلان "نداء برلين" وقبل العودة إلى السودان مر الأمين العام للحركة الشعبية لتحرير السودان قطاع الشمال ياسر عرمان بباريس وزار مقر إذاعة فرنسا الدولية وخصها بحديث أعلن فيه أن السودان يقف على مفترق طرق خطر ولكن الأمل هو بوحدة المعارضة وبانخراط الجيل الجديد في معركة الحريات وقال أن الكفاح المسلح مستمر وهو عنصر يستخدم عندما تقتضي الحاجة لخدمة مشروع قيام سودان ديمقراطي جديد.

إعلان
 
في حديثه لمونت كارلو اتهم عرمان الرئيس السوداني عمر البشير بإفشال مسيرة التحضير لانتخابات حرة ونزيهة تعبر عن أراء المواطن وقال إن البشير متمسك بالسلطة منذ أكثر من عقدين وهو يريد إعادة إنتاج نفسه لذلك نحن في الحركة الشعبية نطالب بتأجيل الانتخابات لأنها يجب أن تأتي في إطار جو ديمقراطي وحر وبعد وقف الحرب . وتابع عرمان سرد شروط الحركة ومنها الاتفاق على طريقة اتخاذ القرارات . واتهم البشير بعدم الرغبة الجدية بالحوار والدليل على ذلك قيامه باعتقال عدد من القيادات المناوئة له .
 
وعما إذا كان لا يرى تعارضا بين إعلان المعارضة الاستعداد للحوار وإعلانها استئناف العمل العسكري في كردوفان  والنيل الأزرق قال عرمان :" لقد قدمنا تنازلات كثيرة واكبر تنازل هو استعدادنا للجلوس مع النظام للحوار ولكنه لم يتخذ قرارا استراتيجيا بوقف الحرب والقبول بالتغيير الديمقراطي . لقد تمسك البشير بالحوار في الداخل ونحن نريده في الخارج لان الأجواء والظروف الراهنة داخل البلاد غير مواتية ."
 
ياسر عمان اتهم أيضا النظام بالتدخل في شؤون البلدان المجاورة في مصر وفي ليبيا وفي إفريقيا الوسطى وطالب مصر بان تكون أكثر حضورا في مساعي حل الأزمة وان تلعب دورا فاعلا وان تقف الى جانب الشعب السوداني في مطالبه كما قال عرمان.
 
ياسر عرمان قال في هذا الحديث أن الهدف ألان هو منع التقسيم وان الأولوية هي للقضايا الإنسانية ودعم انتفاضة الشعب السوداني وأكد لمونت كارلو أن أطرفا النزاع تلقوا دعوة لحضور اجتماع تمهيدي في أديس أبابا تحضيرا للجولة المقبلة من الحوار.
 
 
 

 

 

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن