مقابلة

ياسر عرمان أمين عام الحركة الشعبية لتحرير السودان :لهذه الأسباب قاطعنا الانتخابات

سمعي
المعارض السوداني ياسر عرمان في استديوهات مونت كارلو الدولية بباريس
إعداد : كمال طربيه

قال ياسر عرمان أمين عام الحركة الشعبية لتحرير السودان قطاع الشمال في حديث لــ " مونت كارلو الدولية" إن عوامل كثيرة دفعت الحركة التي يشرف عليها وأطرافا عديدة أخرى في المعارضة السودانية تقاطع الانتخابات التشريعية والرئاسية التي تجري في السودان من الثالث عشر إلى الخامس عشر من شهر أبريل –نيسان الجاري

إعلان

 

قال ياسر عرمان أمين عام الحركة الشعبية لتحرير السودان قطاع الشمال في حديث لــ " مونت كارلو الدولية" إن عوامل كثيرة دفعت الحركة التي يشرف عليها وأطرافا عديدة أخرى في المعارضة السودانية تقاطع الانتخابات التشريعية والرئاسية التي تجري في السودان من الثالث عشر إلى الخامس عشر من شهر أبريل –نيسان الجاري
 
ومن أهم هذه العوامل حسب عرمان "الحرب القائمة في مناطق واسعة من السودان" وقناعة الأطراف التي قاطعت هذه الانتخابات بأنها تكرس منطق الحزب الحاكم الراغب في "الاستمرار في التفرد بالسلطة" منذ 26 عاما وعدم الاعتراف بشرعية الانتخابات من قبل دول عديدة منها" دول الاتحاد الأوروبي وكندا".
 
وسألت مونت كارلو الدولية ياسر عرمان عن المآخذ التي تؤخذ عليه وعلى عدد آخر من قياديي المعارضة ومفادها أنهم لم يتعاملوا بجدية مع الحوار الذي كان الرئيس السوداني عمر البشير قد دعا المعارضة السودانية لإجرائه مع النظام بهدف إجراء مصالحة وطنية، فقال إنها في غير محلها مضيفا "ذهبنا إلى أديس أبابا" للإعداد إلى هذا الحوار ولكن "النظام لم يأت".
 
ويرى ياسر عرمان أن "انتفاضة شعبية سلمية" في السودان أصبحت ضرورية لإرساء نظام جديد.

 

 

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن