تخطي إلى المحتوى الرئيسي
مقابلة

كريم الهنديلي: التراث ليس لدولة أو أمة معينة بل هو تراث الإنسانية"

سمعي
من آثار مدينة تدمر السورية

تحدث الأستاذ كريم الهنديلي من قسم الدول العربية في مركز التراث العالمي لليونسكو لـ "مونت كارلو الدولية" حول المعلومات التي تشير إلى سيطرة تنظيم "الدولة الإسلامية" على تدمر وقلعتها والدعوات لحماية المدنيين في المدينة والتراث التاريخي الفريد.

إعلان

كريم الهندي قال إن موقع تدمر الأثري من أهم المواقع في الشرق الأوسط لوقوعه في ملتقى حضارات كما تدل المعالم الأثرية في تدمر، وخصوصا تقنيات العمارة في المدينة التي تخلط بين تأثيرات الحاضرة اليونانية والرومانية بالإضافة طبعا للطابع المحلي.

الضيف قال إن اليونسكو أخذت إجراءات عدة وعلى مستويات مختلفة لحماية آثار المنطقة، منها على المستوى التقني المتعلق بطرق حماية وحفظ هذه الآثار، ومنها ما هو دبلوماسي بالتواصل مع الحكومات في دول الآثار المهددة، وكذلك مع الأجهزة المعنية بسرقة وتهريب الآثار كالانتربول وأجهزة الجمارك في هذه الدول.

وحول الحلول لمكافحة هذه الظاهرة، قال الهندي إن ما يحدث من تدمير متعمد وواسع للآثار سابقة ويجب إيجاد حلول جديدة مناسبة لهذه الظاهرة، وعن ما يمكن فعله، عبر المسؤول بأنهم لا يمكن فعل شيء فاعل تحت النار، فلا كوادر مؤهلة للتعامل مع هكذا حالات ولا يمكن ضمان أمن العاملين في هذه المواقع.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.