تخطي إلى المحتوى الرئيسي
مقابلة

باهر ماكوا مؤلفة كتاب "كليشي سو بوا": الإعلام يساهم في تقديم صورة نمطيّة سلبيّة عن الضواحي

سمعي
الصحافية باهر ماكوا (مونت كارلو الدولية)
إعداد : علاء خزام
2 دقائق

ضيفة "مونت كارلو الدولية" هي الصحافية الفرنسية باهر ماكوا ومؤلفة كتاب "كليشي سو بوا. المدينة التي كانت تحلم بأن ننساها"، بالاشتراك مع الصحافية جوزيفين لوبار، والذي تزامن صدوره مع الذكرى العاشرة لأحداث الضواحي الفرنسية التي وقعت في تشرين الأول 2005 وانطلقت من ضاحية "كليشي سو بوا" الباريسية.

إعلان

تحدثت ماكوا عن تجربة الكتاب الذي خرج إلى النور بعد عمل استقصائي استمر عاماً كاملاً في مدينة "كليشي" قضته الصحافيتان في جمع المعلومات ومخالطة السكان ومحاولة الاقتراب من هموم ومشكلات المدينة التي تحاكي مشكلات غيرها من ضواحي فرنسا وخاصة التمييز وسوء الأحوال الاقتصادية بالإضافة إلى الصور النمطية التي تعزى إلى سكان الضواحي.

ولاحظت ماكوا أن الأسباب الاقتصادية والاجتماعية، ورغم أنها قد تأتي في مقدمة الأسباب التي أدت إلى أحداث عام 2005، إلا أن الصور النمطية التي تعممها بعض وسائل الإعلام في فرنسا عن الضواحي يلعب دوراً رئيسياً كذلك في تنامي الشعور بالغضب والإحباط، كما لفتت النظر إلى استطلاع حديث للرأي بيّن أن 7 من أصل 10 فرنسيين يشعرون بانعدام الثقة مع سكان الضواحي.

وختمت ماكوا بالتأكيد على أن المشكلات بعد 10 سنوات بعيدة عن أن تكون قد حلّت وذكّرت بمطلبين رئيسيين لسكان مدينة "كليشي" يتعلقان بإقامة المشروعات السكنية وتحسين شروط السكن بالإضافة إلى تطوير وسائل النقل العمومية في المدينة وربطها بغيرها من المدن.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.