تخطي إلى المحتوى الرئيسي
مقابلة

أحمد العبود: الاتفاق الليبي في الصخيرات أمر واقع والعقوبات الدولية في انتظار الـ "مـُعرقلين"

سمعي
أحمد العبود (المصدر: يوتيوب)

بعد أيام على إتمام اتفاق الصخيرات ودعم مجلس الأمن الدولي لهذا الاتفاق في خطوة تعد في غاية الأهمية، يرى الدكتور أحمد العبود السياسي والأكاديمي الليبي في حوار لـ "مونت كارلو الدولية" أجرته معه سناء الصابري ، أن اتفاق الصخيرات، رغم الصعوبات والتحديات الكبيرة أمامه، أصبح أمراً واقعاً يفرض نفسه على الخارطتين السياسية والعسكرية في ليبيا.

إعلان

ويقول العبود أن هذا الاتفاق جاء نتيجة مسار صعب للغاية، لكنه يلقى تأييداً في الشارع الليبي بكافة أطيافه ومكوناته المجتمعية والقبلية، الأحزاب والكيانات السياسية، كما أنه يلقى زخماً آخراً من خلال دعم الجامعة العربية ودول الجوار.

وتعليقاً على المظاهرات التي خرجت في ساحة الشهداء بالعاصمة الليبية طرابلس في اليومين الماضيين وعقب إعلان إتمام اتفاق الصخيرات، يرى العبود أن تلك "الأعداد القليلة"، في رأيه، تندرج إما تحت فئة المعرقلين السياسيين وهم أطراف ترغب في رفع سقف مطالبها، وهو ما يمكن أن يتم التوصل لاتفاق بشأنه، أو تحت فئة المعرقلين من الجماعات المسلحة المؤيدة لتنظيم "داعش" الإرهابي أو القاعدة في ليبيا.

وأكد العبود على أن حكومة التوافق الليبية ورغم ما يحدث في طرابلس ستكون قادرة على أن تحكم البلاد من العاصمة وعلى تنفيذ الخارطة الزمنية المرسومة لها خاصة وأن هناك لائحة عقوبات دولية تنتظر من يعطل ويعرقل الاتفاق.

وعن مصير الجيش الليبي الحالي والذي يقوده حفتر، بعد عدة تصريحات لمسئولين ليبيين تحدثوا عن إعادة هيكلة أو بناء للجيش الليبي، أكد العبود أن الملف الأمني هو التحدي الأول بالنسبة لهذه الحكومة كما ذكر رئيس حكومة التوافق الليبية، "فايز السراج" خلال حديثه الأول الموجه للشعب الليبي، وأن هذا الملف يتطلب وجود مؤسسات فاعلة على رأسها مؤسسات الجيش والشرطة. ويقول العبود إن إعادة بناء الجيش الليبي لا تعني بالضرورة إفراغ المؤسسة العسكرية الليبية الحالية من قيادتها كما أنه ذكر بأن الفريق الركن خليفة حفتر، قائد الجيش الوطني الليبي ، يحرص مراراً وتكراراً على التذكير بأن المؤسسة العسكرية بعيدة عن التجاذبات السياسية وأنها معنية فقط بتوفير الأمن ومحاربة الإرهاب. كما أن النقطة الأهم هي أن مبعوث الأمم المتحدة إلى ليبيا، “مارتن كوبلر” ، أكد في لقاء له مع حفتر بتعهده برفع حظر السلاح المفروض على الجيش الليبي.
 

  أجرت الحوار: سناء الصابري

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن