تخطي إلى المحتوى الرئيسي
مقابلة

نادر نور الدين: توقيت تحويل أثيوبيا لمجرى النيل "خاطئ " وعلى مصر أن "تكشر عن أنيابها"

سمعي
(المصدر: يوتيوب)

قامت إثيوبيا، في خطوة مفاجئة، بتحويل مجرى نهر النيل صوب سد النهضة، وذلك عشية جولة جديدة من المباحثات حول هذا الملف في الخرطوم، تضم مصر والسودان وإثيوبيا.

إعلان

الدكتور نادر نور الدين، أستاذ الموارد المائية في جامعة القاهرة، يرى، في حديث لـ "مونت كارلو الدولية" أجرته معه سناء الصابري، أن اختيار أثيوبيا لتوقيت تغيير مجرى النيل كان خاطئاً وأدى إلى رد فعلٍ غاضبٍ في الشارعِ المصري، كما أنه ليس من الديبلوماسية أن تُتخذَ خطوة كهذه عشية المباحثات لا سيما وأنها مخالفة لإعلان مبادئ سد النهضة الذي يعتبر الشعب المصري أنه يخدم مصالح إثيوبيا فقط ويجور على حقوقه.

و تعليقاًً على تصريحات الدكتور حسام مغازي، وزير الموارد والري، التي أدلى بها حول هذا الخطوة ووصفها بـ "الأمر الطبيعي " وبأن التحويل جاء إعادة للوضع الطبيعي للمجرى في إطار، يقول الدكتور نادر نور الدين أنها لم تكن مُرضية للشعب المصري و تُظهر "استكانة وخضوع" من طرف المُفاوض المصري لأن هذه الخطوة لم تتم بالاتفاق مع الجانب المصري كما كانت تنص شروط الاتفاقية ، وأنه كان يجب على مصر أن " تكشر عن أنيابها " وترفض وتدين هذه الخطوة رسمياً.

وبالنسبة للدكتور نور الدين، لا معنى للتفاوض بعد هذه الخطوة، لأن أثيوبيا تأخذ هذه القرارات بشكلٍِ منفرد دون الرجوع إلى الشركاء في المفاوضات والشركاء في مجرى النيل.

وعما إذا كانت هناك أطراف دولية أو إقليمية تحرك هذا الملف، يقول الدكتور نور الدين أن أثيوبيا تنفذ استراتيجية تركية في التفاوض بناءاً على خبراتها في التفاوض مع سوريا والعراق سابقاً عند بنائها لسد أتاتورك، وأنها تتبع مبدأ التسويف على "الطريقة التركية" في التفاوض دون أن يكون له نتيجة تذكر !

  أجرت الحوار: سناء الصابري

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.