مقابلة

هادي جلو مرعي : النازحون مأساة العراق الكبرى

سمعي
هادي جلو مرعي ( الصورة من يوتيوب)
إعداد : نضال شقير

اعتبر هادي جلو مرعي رئيس مركز القرار السياسي للدراسات في بغداد ان تحرير الرمادي هو مؤشر على قدرة القوات العراقية على التحرك بفاعلية والاستعداد لتحرير الموصل والقضاء على التنظيم في معقله والتخلص منه نهائيا . ورأى ان الجيش العراقي استعاد المبادرة بفضل القدرات والتقنيات العسكرية الحديثة التي حصل عليها .

إعلان

 

في تعليق على بروز اعتراضات على مشاركة القوات الأميركية في المعارك رأى هادي جلو مرعي في حديث لنضال شقير أن هذه المشاركة مقبولة طالما أنها جاءت عبر قنوات شرعية ولكن الخشية هي من سقوط ضحايا مدنيين بنتيجة الغارات الجوية ومن احتمال تحرك القوات الأميركية بمبادرة خاصة من دون التنسيق مع القوات والسلطة العراقية .
 
هادي جلو مرعي اعتبر أن أهم عبرة يمكن استخلاصها هي الإمساك بالأرض من خلال القوات النظامية والشرطة في منطقة الانبار كما أن الحشد الشعبي لم يعد يقتصر على الشيعة بل الاف السنة انضموا اليه لمواجهة داعش .
 
ورأى أن قضية النازحين هي المأساة الكبرى في الحرب العراقية وأنهم يحتاجون لجهد من الحكومة ومن الجهات الدولية لمساعدتهم وتسوية أوضاعهم المعيشية والاجتماعية وان معاناتهم لن تحل بسهولة.

 

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن