تخطي إلى المحتوى الرئيسي
مقابلة

عبد الجليل السعيد: نؤيد اتفاق إقامة "مناطق تخفيف التصعيد" لإنهاء معاناة الشعب السوري

سمعي
عبد الجليل السعيد (أرشيف)

وقعت روسيا وإيران الداعمتان للنظام السوري وتركيا المؤيدة للمعارضة في أستانا مذكرة تنص على إقامة "مناطق تخفيف التصعيد" في سوريا، بناء على خطة قدمها الكرملين لتعزيز وقف هش لإطلاق النار.

إعلان

ينص الاتفاق على إقامة هذه المناطق الآمنة في محافظة إدلب شمال غرب سوريا التي يسيطر عليها تحالف فصائل إسلامية وجهادية بينها جبهة فتح الشام (النصرة سابقا) وفي أجزاء من محافظة اللاذقية غرب سوريا، وفي حلب شمالا، وحماة وحمص في الوسط وفي دمشق والغوطة الشرقية وفي الجنوب في محافظتي درعا والقنيطرة.

هيئة العليا للمفاوضات، المكون الرئيس للمعارضة السورية، أعربت عن "قلقها من غموض" هذا الاتفاق الذي قالت إنه "تم إبرامه في منأى عن الشعب السوري، مع ما شابه من غياب للضمانات وآليات الامتثال".

إلا أن تيار الغد السوري المعارض أعلن على لسان القيادي الدكتور عبد الجليل السعيد عن تأييده لهذا الاتفاق، وذلك في لقاء خاص مع مونت كارلو الدولية، أجرته سميرة والنبي.
 

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن