مقابلة

وزير السياحة اللبناني: نعول كثيرا على فرنسا لمساعدة لبنان على أن يكون مقرا لسياحة المؤتمرات

سمعي
وزير السياحة اللبناني أواديس كيدانيان /فيسبوك
إعداد : ايمان الحمود

قال وزير السياحة اللبناني أواديس كيدانيان إن زيارة الدولة التي شرع فيها الرئيس اللبناني ميشيل عون إلى فرنسا يوم الخامس والعشرين من شهر سبتمبر –أيلول الجاري ستسمح بفتح أفق واعد أمام العلاقات الثنائية في عدة قطاعات منها قطاع السياحة.

إعلان

وأكد الوزير اللبناني في حديث ل" مونت كارلو الدولية " أن لبنان يأمل في أن تساهم هذه الزيارة في تحقيق رغبة لبنانية تتمثل في " تحويل لبنان إلى مقر لسياحة المؤتمرات" من خلال مساهمة فرنسا في المشروع عبر الاستثمار والخبرات.

وسألت " مونت كارلو الدولية " وزير السياحة اللبناني عما إذا كانت الأوضاع الأمنية في لبنان تسمح له فعلا بأن يستثمر حاليا بمساعدة فرنسا في سياحة المؤتمرات فرد بالإيجاب. بل ذهب إلى حد القول إن بيروت قد تكون " العاصمة الأكثر أمانا حاليا مقارنة بالعواصم الأوروبية".

وذكر وزير السياحة اللبناني أن بلاده تدرك -شأنها في ذلك شأن بلدان العالم كلها - أن الاستقرار السياسي واستتباب الأمن عاملان أساسيان يحتاج إليهما الاستثمار في القطاع السياحي. ورأى أن قوات الأمن وقوات الجيش في لبنان نجحت في جعل لبنان بلدا آمنا بالرغم من الأوضاع غير المستقرة التي تشهدها منطقة الشرق الأوسط.

ويُعدُّ تزايد إقبال السياح على لبنان لاسيما من منطقتي الخليج وأوروبا، حسب وزير السياحة اللبناني أواديس كيدانيان، مؤشرا حسنا على استقرار لبنان. وإذا كانت نسبة ارتفاع عدد السياح في لبنان خلال العام الجاري قد ارتفعت بنسبة 18 في المائة بالنسبة إلى الآتين من أوروبا، مقارنة بالعام الماضي، فإن نسبة الارتفاع في ما يتعلق بالسياح القادمين من عدة بلدان عربية خليجية تجاوزت المائة في المائة.

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن