تخطي إلى المحتوى الرئيسي
مقابلة

فؤاد السنيورة رئيس الحكومة اللبنانية الأسبق: على الدول العربية تجاوز "ترف الانتظار" لمعالجة المشاكل التنموية

سمعي
فؤاد السنيورة يتحدث إلى موفد مونت كارلو الدولية إلى المؤتمر السنوي للمنتدي العربي للبيئة والتنمية في بيرون

ضيف الفترة الإخبارية الصباحية هو فؤاد السنيورة رئيس الوزراء اللبناني الأسبق، حاوره حسان التليلي موفد "مونت كارلو الدولية"إلى المؤتمر السنوي الذي يعقده المنتدي العربي للبيئة والتنمية يومي الثاني والثالث من شهر تشرين الثاني/نزفمبر الجاري في العاصمة اللبنانية حول أداء الدول العربية في مجال البيئة والتنمية. وقد شدّد السنيورة في حديثه على ضرورة أن يتجاوز العرب كل خلافاتهم لمواجهة التحديات الكبرى المطروحة أمامهم في ما يتعلق بالعلاقة العضوية بين البيئة والتنمية.

إعلان

شارك رئيس الحكومة اللبنانية الأسبق فؤاد السنيورة في جلسة افتتاح المؤتمر العاشر للمنتدى العربي للبيئية والتنمية والذي انعقد في بيروت يومي 2 و3 نوفمبر/ تشرين الثاني 2017. وتكتسي مشاركته في هذه التظاهرة أهمية خاصة لعدة أسباب وعوامل من أهمها تلك التي يمكن تحديدها في نقطتين هما:

أولا: أن المنتدى العربي للبيئية والتنمية الذي انطلق في بيروت عام 2008، حظي بدعم فؤاد السنيورة الذي كان وقتها يتولى رئاسة الحكومة اللبنانية.

ثانيا: أن السنيورة يؤمن بضرورة دمج الاعتبارات البيئية في العمل التنموي وتكثيف العمل العربي المشترك في هذا المجال.

هذا ما أكد عليه رئيس الحكومة اللبنانية الأسبق في الحديث الذي خص به "مونت كارلو الدولية" خلال انعقاد المؤتمر العاشر الذي نظمه المنتدى العربي للبيئة والتنمية في العاصمة اللبنانية. وقد خُصص المؤتمر لتقويم أداء الدول العربية في مجال البيئة خلال السنوات العشر الماضية. وذكر السنيورة أن ملفات كثيرة ساخنة تُطرح اليوم في البلدان العربية وتُعيق المسار التنموي مضيفا أنها لم تعد تحتمل " ترف الانتظار والتلكؤ والإهمال". وقد ألح كثيرا على ضرورة أن يتجاوز العرب خلافاتهم واختلافاتهم-أيا تكن طبيعتها-للانخراط في عمل متكامل للسماح لأبنائهم وأحفادهم بضمان الحدود الدنيا من العيش الكريم.

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن