مقابلة

رامي عدوان: نحث المغتربين على المشاركة في الانتخابات إسهاما في تقرير مستقبل لبنان

سمعي
سفير لبنان في فرنسا رامي عدوان ( مونت كارلو الدولية)

اعتبر سفير لبنان في فرنسا رامي عدوان أن التحرك الدبلوماسي الذي قام به لبنان نجح في بلورة وحدة وطنية حول قضية رئيس الحكومة سعد الحريري موضحا أن سلسلة الاتصالات التي قام بها رئيس الجمهورية ميشال عون وجولة وزير الخارجية جبران باسيل على سبع دول أوروبية كان لها تأثير مباشر بتوضيح التطورات المتعلقة بهذه القضية.

إعلان

في حديث لإذاعة مونت كارلو الدولية قال السفير عدوان إن الجهود التي قامت بها فرنسا لإجلاء وضع الحريري يندرج في إطار نقطتين. الأولى تدل إلى رغبة فرنسا بلعب دور متجدد وفاعل في الأزمات الإقليمية والدولية وخصوصا في منطقة الشرق الأوسط وبالأخص في لبنان.

وأضاف أن الجميع يعرف طبيعة العلاقات التاريخية التي تجمع فرنسا بلبنان. أما النقطة الثانية فتتعلق بالدور الريادي الذي يقوم به الرئيس إيمانويل ماكرون الذي يسعى لان يكون صلة الوصل بين معظم قادة المنطقة وان الرئيس ماكرون استطاع أن تكون فرنسا حاضرة مجددا وان تلعب دورا محوريا في منطقة الشرق الأوسط. أضاف السفير عدوان أن لبنان كان ينادي وهو يرحب باضطلاع فرنسا بهذا الدور موضحا أن زيارة وزير الخارجية اللبناني جبران باسيل السريعة إلى باريس كانت مناسبة للتأكيد على أهمية الدور الذي تقوم به فرنسا.

السفير رامي عدوان تناول في حديثه لمونت كارلو الدولية التحضير للانتخابات النيابية المقررة في أيار مايو المقبل فقال إن قضية الحريري لم تحل دون قيام ديناميكية شعبية وسياسية للتحضير لهذه الانتخابات معتبرا أن السبب يعود مباشرة لتعطش اللبنانيين لممارسة حقهم الديموقراطي في التعبير عن رأيهم في صناديق الاقتراع.

وأشاد السفير عدوان بحماسة اللبنانيين للإقبال على تسجيل أنفسهم على اللوائح الانتخابية، مركزا على منح المغتربين حق التصويت للمرة الأولى في تاريخ الانتخابات اللبنانية وقال عدوان إن الإقبال اللبنانيين المقيمين في الخارج وتحديدا في فرنسا على تسجيل أسمائهم على اللوائح الانتخابية يدل إلى تعطش اللبنانيين للانخراط في الحياة السياسية وقال إن الانتخابات تصبح ضرورة ملحة في زمن الأزمات والصعوبات لان العودة إلى خيار الشعب هو الطريق الأسلم لتخطي الصعوبات.

السفير كشف أن السفارة في فرنسا اتخذت سلسلة إجراءات لتسهيل تسجيل اللبنانيين منها زيادة ساعات العمل اليومي ووضع خطين ساخنين للرد على أسئلة الراغبين بتسجيل أنفسهم لتخطي بعض العقبات اللوجستية التي قد تواجههم وأخيرا إنشاء مراكز تسجيل رقمي في القنصليات اللبنانية في باريس ومارسيليا والمناطق.

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن