تخطي إلى المحتوى الرئيسي
مقابلة

عبد الرحمن مجدي مؤسس شبكة رواد الأعمال في مصر: القطاع الخاص قادر على المساهمة في جعل المتوسط مصدرَ رزق مستداما

سمعي
عبد الرحمن مجدي (خاص مونت كارلو الدولية)

تختضن مدينة نابولي الإيطالية يومي 29 و30 نوفمبر 2017 مؤتمرا حول واقع الاقتصاد الأزرق في منطقة المتوسط ومشاكله وسبل تطويره عبر التعاون بين مختلف الأطراف الفاعلة في الدورة الاقتصادية ولا سيما أصحاب القرارات السياسية والاقتصادية ومؤسسات التعليم والبحث العلمي والمنظمات المهنية.

إعلان

وينعقد المؤتمر برعاية الاتحاد من أجل المتوسط والاتحاد الأوروبي والمملكة الأردنية الهاشمية، ويشارك فيه قرابة ثلاث مائة شخصية تمثل كل هذه الأطراف.

تتزامن هذه التظاهرة وتظاهرتين أخريين حول الإشكالية ذاتها تحتضنهما أيضا مدينة نابولي وهما اجتماع وزراي لدول غرب المنطقة المتوسطية وإبرام بروتوكول تعاون بين الاتحاد من أجل المتوسط والمنظمة العالمية للأغذية والزراعة " الفاو".

من أهم النقاط التي سعى المشرفون على التظاهرات الثلاث إلى التركيز عليها تلك التي تتعلق بفتح آفاق تعاون جديدة أمام رواد الأعمال والصناعيين والقطاع الخاص بشكل خاص لتغيير الصورة المحمولة اليوم عن حوض البحر الأبيض المتوسط باعتباره بحرا استُنزفت ثرواته الطبيعية وأصبح يُضرَب به المثل في شتى أنواع التلوث التي تستهدفه إلى معين للتنمية المستدامة.

عبد الرحمن مجدي مؤسس شبكة رواد الأعمال في مصر " إيجي برونور" وأحد المشاركين في مؤتمر الاقتصاد الأزرق المنعقد في مدينة نابولي الإيطالية أكد في حديث خص به " مونت كارلو الدولية" أن من أهم إيجابيات مثل هذه المؤتمرات السماح لمختلف الأطراف الفاعلة في الاقتصاد الأزرق في المنطقة المتوسطية بطرح التحديات المشتركة والعمل على الرد على سؤال محوري هو التالي: كيف يمكن تنفيذ مشاريع تتيح مواجهة هذه التحديات من خلال حلول يتم التوصل إليها بأسرع وقت وبنجاعة أفضل وتكلفة أقل.

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن