تخطي إلى المحتوى الرئيسي
مقابلة

رئيس حزب الكتائب: نعارض حكومة الحريري وحزب الله في وقت واحد

سمعي
سامي الجميل رئيس حزب الكتائب اللبناني /ارشيف مونت كارلو الدولية

قال سامي الجميل رئيس حزب الكتائب اللبناني إن زيارته إلى فرنسا تأت في سياق إيصال وجهة نظر المعارضة اللبنانية، معتبرا أن على فرنسا الاستماع إلى جميع وجهات النظر اللبنانية، واعتبر النائب اللبناني أن حزبه (الكتائب)؛ هو الكتلة الوحيدة المعارضة للحكومة ولحزب الله في نفس الوقت.

إعلان

الجميل أكد أن معارضته للحكومة "مطلقة"، وتشمل كل الملفات الخارجية والداخلية، منتقدا أداء هذه الحكومة التي لم تستطع الحفاظ على سيادة الدولة والتي تشهد فضائح فساد، كما عبر عن قلقه على الحريات العامة في ظل حكومة تستخدم السلطة القضائية للضغط على معارضيها؛ حسب ما قال.

وتابع الجميل: "حكومة غير قادرة على حل مشكلة النفايات، كيف يمكن ائتمانها على ملفات خطيرة كالنفط والغاز والسيادة الوطنية والبلد بأكملها؟"، وعن لبنان كدولة نفطية أعلن الجميل أن لبنان كذلك لأن في بحره نفط وليس بفضل أحد آخر، وتساءل السياسي اللبناني الذي يقوم بجولة أوروبية، عن الطريقة التي تنوي الدولة اللبنانية التعاطي من خلالها مع ملف النفط، قائلا هل ستتعامل بشفافية وهي مخطوفة القرار، والرئيس الحريري عبر عن ذلك باستقالته قبل أن يتراجع ويرضخ لشروط حزب الله وهذا سبب معارضتنا له ولحزب الله في الوقت ذاته.

وتحدث الجميل عن ملف اللاجئين السوريين موضحا أن الحل الجذري يكون بعودتهم عن طريق الأمم المتحدة التي يمكنها التفاوض مع وسطاء كروسيا وإيران، وعن اعتراف واشنطن بالقدس عاصمة لإسرائيل قال الجميل إن حزبه يرى أن هذا الملف شائك ومعقد ولا يمكن حله إلا بالتفاوض والحوار بين الفلسطينيين والإسرائيليين ولا يمكن لأحد فرض وجهة نظره على أحد.

selfpromo.newsletter.titleselfpromo.newsletter.text

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.