تخطي إلى المحتوى الرئيسي
مقابلة

د. فارس هواري: نساهم في استزراع المرجان والتحكم في العواصف الرملية بمنطقة الخليج

سمعي
د- فارس هواري

تركزت أعمال المنتدى الدولي الثاني حول التكيف مع انعكاسات التغير المناخي في أبو ظبي يومي 20 و21 مارس آذار 2018 على أربعة محاور هي:أولا: تحديات التأقلم مع الظواهر المناخية القصوى لاسيما في منطقة الخليجثانيا: مقاييس التكيف مع التغير المناخي.ثالثا: مساهمة المعرفة والتكنولوجيا الحديثة في تسهيل نجاح التجارب الناجعة والواعدة في مجال التكيف مع التغير المناخي.رابعا: الطرق الناجعة التي تسمح بمساعدة سكان المناطق الأكثر هشاشة والمعرضة لانعكاسات التغير المناخي السلبية.

إعلان

وقد نظمت أعمال هذا المنتدى بمبادرة من جامعة زايد الإماراتية وبرنامج الأمم المتحدة للبيئة وشبكة التكيف مع التغير لمناخي العالمية لمواجهة التغير المناخي.

أعمال المنتدى الدولي الثاني حول التكيف مع انعكاسات التغير المناخي الذي انعقد في أبو ظبي يومي 20 و 21 مارس /آذار 2018

ومن المشاركين في فعاليات المنتدى الدكتور فارس هوراي عميد كلية العلوم الطبيعية والصحية التابعة لجامعة زايد والذي أكد في حديث مطول مع مونت كارلو الدولية أن هذه الكلية منخرطة فعلا في منهجية عمل هدفها إشراك أساتذة الكلية وباحثيها وطلبتها في المساعي الرامية إلى صنع المعرفة التي تساعد على التخفيف من الانبعاثات الحرارية والتكيف مع انعكاسات التغير المناخي.

ومن المشاريع التي أنجزتها كلية العلوم الطبيعية والصحية في جامعة زايد أو تلك التي تعمل حاليا على إنجازها واحد حول " استزراع المرجان في المختبرات وإعادة استزراعه في مياه الخليج " ومعرفة "منظومة خزن الكربون من قِبل أشجار المنجروف".

من التجارب الأخرى المندرجة في الإطار ذاته والتي ساهمت جامعة زايد في تعزيزها تلك التي تتمثل في توسيع دائرة الاهتمام بزراعة الكينوا في المنطقة العربية ومناطق أخرى. وقال الدكتور هواري إن الأبحاث التي أجرتها كلية العلوم الطبيعية والصحية في هذا الشأن تخلص إلى أن هذه الزراعة تتحمل فعلا فترات الجفاف التي تطول أكثر من اللزوم ودرجات الحرارة المرتفعة وإلى أن الأبحاث العلمية أثبتت "قيمتها الغذائية العالية ". وثمة اليوم " مشاريع لتوسيع نطاق هذه الزراعة " بين الكلية والمركز الدولي للزراعة الملحية الذي أطلق في دبي عام 1999.

وذكر الدكتور فارس هوراي أن كلية العلوم الطبيعية والصحية التابعة لجامعة زايد تهتم أيضا بزراعات أخرى لديها مستقبل في منطقة الخليج منها مثلا زراعة الطحالب البحرية لاستخدامها في صنع الأدوية وإنتاج الوقود الحيوي والتغذية البشرية على غرار ما يحصل في مناطق أخرى في العالم بالرغم من أن التركيز على استخدام الطحالب البحرية في مجال التغذية البشرية لا يزال ضعيفا في العالم العربي. بيد أن عميد كلية العلوم الطبيعية والصحية في جامعة زايد أقر بأن منطقة الخليج لديها مؤهلات كثيرة تسمح لها بتنمية " الزراعة الطحلبية" منها توفر الأراضي الواسعة والمياه المالحة.

وإذا كانت العادات الغذائية في البلدان العربية وبلدان أخرى سببا مباشرا أو غير مباشر في تفاقم ظاهرة الاحترار، فإن كلية العلوم الطبيعية والصحية في جامعة زايد تسعى حسب عميدها إلى المساهمة بشكل فاعل في إثراء البحوث الرامية إلى تعزيز سلوكيات الاستهلاك الصحي الذي يراعي مبادئ الاستدامة وقواعدها وفي إيصال المعلومة الجيدة بهذا الخصوص إلى الناس عبر" الدوريات المحكمة " و"الصحف المحلية".

كما تطرق الدكتور فارس هواري في الحديث المطول الذي أجرته معه مونت كارلو الدولية إلى مشروع شاركت الكلية في إطلاقه حول العواصف الرملية في منطقة الخليج. وهو يهدف إلى " معرفة تأثير هذه العواصف مثلا في الصحة البشرية وفي حركة الملاحة الجوية" والتوصل في نهاية المطاف إلى " السيطرة عليها وإدارتها بشكل جيد".

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.