تخطي إلى المحتوى الرئيسي
مقابلة

"الضربة لاتعتبر كافية لنظام استخدم الكيماوي ضد المدنيين "

سمعي
القيادي محمد علوش ( تويتر)

ضيف مونت كارلو الدولية هو الأستاذ محمد علوش المسؤول السياسي في جيش الإسلام والعضو في هيئة التفاوض المعارضة ،حاورته سميرة والنبي حول موقف جيش الإسلام المعارض من الضربات الصاروخية التي قادتها الولايات المتحدة وفرنسا وبريطانيا ضد أهداف للنظام السوري من خلال هجمات منسقة على مواقع تتعلق بـ «برنامج السلاح الكيماوي السوري» في دمشق وحمص في غرب سوريا.

إعلان

بينما تسعى الدول الغربية إلى احياء العملية السياسية لانهاء الأزمة في سوريا في أعقاب الضربات الغربية ضدّ مواقع للنظام السوري حيث أعلن وزير الخارجية الفرنسية جون ايف لودريان مدّ اليد إلى موسكو قائلا نحن مستعدون لللعمل منذ الآن مع جميع البلدان التي يمكن أن تساهم في احياء العملية السياسية لانهاء الصراع السوري، اعتبر القيادي البارز في جيش الاسلام الأستاذ محمد علوش في حديثه لمونت كارلو الدولية أن هناك مشاورات بين قيادة جيش الاسلام والمعارضة واعتبر أنه باتت المفاوضات من العبث مؤكدا أنه يجب أن تكون هناك صفقة روسية أمريكية لانهاء الأزمة السورية.

ووجّه القيادي في جيش الإسلام محمد علوش رسالة إلى المجتمع الدولي أن يقدموا مصلحة الأمن الدولي ومصلحة الشعب السوري فوق كل اعتبار وألا يكون بقاء بشار الأسد على حساب هذه الدماء.

واستعرض الأستاذ محمد علوش لمونت كارلو الدولية الظروف التي أحاطت عملية التهجير القسري للمدنيين من الغوطة الشرقية تحت طائلة التهديد الروسي الذي كان عنوانه كما قال علوش " أنتم ترون ما حلّ لكم وما أصابكم سيزداد ان لم تخرجوا من الغوطة"، وكانت النتيجة بعد التشاور مع المدنيين بالاتفاق على الخروج من الغوطة الشرقية وترك منازلهم حفاظا على أرواح المدنيين.
 

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن