تخطي إلى المحتوى الرئيسي
مقابلة

وزير الشؤون الاجتماعية اللبناني: نطالب بعودة النازحين السوريين ودعمهم في بلدهم

سمعي
وزير الشؤون الاجتماعية اللبناني بيار بو عاصي (تويتر)

قال وزير الشؤون الاجتماعية اللبناني بيار بو عاصي إن لبنان ينتظر من المؤتمر الدولي لدعم سوريا ودول الجوار أن يساعد لبنان بشكل أفضل مما هي عليه الحال اليوم لتحمل عبء النازحين السوريين المقيمين في لبنان.

إعلان

شدد الوزير بو عاصي على ذلك في حديث خص به " مونت كارلو الدولية " خلال مشاركته في الدورة الثانية من هذا المؤتمر والتي انعقدت في بروكسل يومي 24 و25 أبريل –نيسان 2018. وكانت الدورة الأولى قد التأمت هي الأخرى في العاصمة البلجيكية في الشهر ذاته من عام 2017.

وألح الوزير اللبناني على ضرورة العناية بشكل خاص بالبنى التحتية في مجال المساعدات التي تقدمها الأسرة الدولية إلى لبنان والعمل على التزام الأطراف المانحة بتعهداتها سواء بالنسبة إلى المساعدات المخصصة إلى النازحين السوريين أو المساعدات الإجمالية التي يحتاج إليها لبنان لدعم العملية التنموية الشاملة. ورغم أن اللبنانيين " يوعدون كل عام بمبالغ مالية تتراوح بين مليارين وأربع مائة مليون دولار ومليارين وخمس مائة مليون دولار" فإن ما يتم تنفيذه من هذه الوعود- حسب وزير الشؤون الاجتماعية اللبناني-لا يتجاوز ملياري وثلاث مائة مليون دولار في أقصى الحدود.

وسألت "مونت كارلو الدولية" وزير الشؤون الاجتماعية اللبناني عن الطريقة التي تتعامل من خلالها السلطات اللبنانية مع طلب تلح عليه دول الاتحاد الأوروبي وهو تسهيل ظروف إقامة النازحين السوريين في لبنان، فقال إن الحكومة تبذل قصارى جهدها للقيام بذلك، ولكنه أشار في الوقت ذاته إلى أن الأسرة الدولية لا تتجاوب لطلب لبناني حوله إجماع مفاده أن الضرورة لتسهيل عودة اللاجئين السوريين إلى بلادهم وتقديم الدعم لهم في سوريا.

كما سئل الوزير بيار بو عاصي عما إذا كان موضوع وجود اللاجئين السوريين في لبنان قد أُدرج بشكل أو بآخر في الحملة الممهدة للانتخابات النيابية التي ستجري في البلاد في السادس من شهر مايو-أيار المقبل، فلاحظ قبل كل شيء أن الزج بملف النازحين والمهاجرين في الاستحقاقات الانتخابية أصبح يفرض نفسه في بلدان كثيرة وأنه كان متخوفا شخصيا من أن يحصل ذلك في لبنان. ولكن ذلك " لم يحصل ". وأضاف الوزير أن " الورقة السورية لم تُستعمل حتى الآن" للتأثير على الناخبين. وخلص إلى القول إن الأمر " يُسجَّل لصالح الطبقة السياسية اللبنانية".

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن