تخطي إلى المحتوى الرئيسي
مقابلة

إسرائيل تُنفذ وعيدَها ضد إيران في سوريا

سمعي
العميد أحمد رحال (أرشيف)
3 دقائق

ضيف صباح مونت كارلو الدولية هوالجنرال أحمد رحال الخبير العسكري و المحلل الاستراتيجي السوري، حاورته سميرة والنبي حول الهجمات الصاروخية الجديدة التي استهدفت مواقع عسكرية تابعة النظام السوري في ريفي حلب وحماة، وحول الوضع الأمني في عموم سوريا على جبهات القتال.

إعلان

قتل 26 مسلحاً موالياً للنظام السوري غالبيتهم من المقاتلين الإيرانيين، جراء ضربات صاروخية استهدفت ليل الأحد الاثنين قواعد عسكرية تابعة لقوات النظام في وسط وشمال البلاد، رجح المرصد السوري لحقوق الإنسان أن تكون إسرائيل مسؤولة عن اطلاقها.

ورفضت متحدثة باسم الجيش الإسرائيلي التعليق على هذه الضربات. ونادراً ما تؤكد إسرائيل عملياتها العسكرية في سوريا، لكنها سبق أن وجهت ضربات استهدفت مواقع للنظام السوري أو شحنات أسلحة قالت إن مصدرها إيران وكانت مرسلة إلى حزب الله اللبناني الذي يقاتل إلى جانب قوات النظام.

وأفاد المرصد أن مقر اللواء 47 في حماة (وسط) ومطار النيرب في حلب (شمال)، حيث تتمركز قوات إيرانية، تعرضا لضربات صاروخية ليل الأحد، تسببت بسقوط "26 قتيلاً بينهم أربعة سوريين والغالبية الساحقة من الإيرانيين، إضافة إلى مقاتلين من ميليشيات موالية لإيران من جنسيات أجنبية" كانوا داخل مقر اللواء 47.

وأوضح مدير المرصد رامي عبد الرحمن أن الموقعين المستهدفين يضمان "مستودعات صواريخ أرض أرض"، لافتاً الى أن "طبيعة الأهداف ترجح أن تكون الضربة إسرائيلية".
وأقر الإعلام الرسمي السوري بالهجوم الصاروخي ونقل عن مصدر عسكري مساء الأحد  قوله "عدوان جديد تعرضت له بعض المواقع العسكرية في ريفي حماة وحلب بصواريخ معادية"، من غير أن تحدد الجهة التي أطلقتها.
وردا على أسئلة إذاعة الجيش الإسرائيلي، قال وزير النقل الإسرائيلي المكلف بالاستخبارات اسرائيل كاتس إنه "ليس على علم بالحادث".لكن وزير الدفاع افيغدور ليبرمان توعد في وقت سابق هذا الشهر بأن "كل موقع نرى فيه محاولة لتموضع إيران عسكريا في سوريا سندمره، ولن نسمح بذلك مهما كان الثمن".

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.