تخطي إلى المحتوى الرئيسي
مقابلة

سليمان الريسوني: "حملة المقاطعة في المغرب ظاهرها اقتصادي وأسبابها سياسية"

سمعي
الصحفي سليمان الريسوني/فيسبوك
إعداد : مونت كارلو الدولية
3 دقائق

سليمان الريسوني مستشار التحرير في جريدة أخبار اليوم في الدار البيضاء رأى أن أهمية هذه الحملة ومدلولاتها سياسية أكثر منها اقتصادية وتعكس خيبة أمل وتذمر من الشارع من العودة مجدداً عن وعود الإصلاح السياسي في أعقاب ثورات الربيع العربي.حاوره هاني سهيل

إعلان

تعكس حملة لمقاطعة ثلاث علامات تجارية شهيرة بالمغرب غضب المستهلكين لضعف قدرتهم الشرائية، وتبرز أسلوب احتجاج غير مسبوق، إذ تقتصر الدعوة التي لا تعرف بالتحديد الجهة التي أطلقتها، على مواقع التواصل الاجتماعي، لكنها تلقى تجاوبا فعليا على الارض. أفاد استطلاع للرأي أنجزه معهد "أفيرتي"، وشمل شريحة من مستعملي الانترنت أن أكثر من 79 بالمئة من الذين شملهم الاستطلاع يؤيدون الحملة التي أنهت أسبوعها الثاني
الكاتب الصحفي  سليمان الريسوني مستشار التحرير في جريدة أخبار اليوم إجابة عن الأسئلة التالية:

1. هل يمكن القول إن "الحملة تعكس نضج مواقع التواصل الاجتماعي وميلاد رأي عام رقمي قادر على إسماع صوته في مواضيع حياتية مثل غلاء المعيشة وهشاشة أوضاع فئات واسعة من المجتمع؟

2. مشاركون تحدثوا لفرانس برس لم يخفوا شعورهم بالارتياح كونهم يستطيعون التعبير عن سخطهم على غلاء المعيشة. ماهي خصوصية السلع التي تمت مقاطعتها وأهميتها؟

3.    تتحدث الحكومة المغربية منذ 2013 عن تقديم مساعدات مالية للأسر الفقيرة دعما لقدرتها الشرائية، بعدما تم التخلي تدريجيا عن نظام دعم أسعار المحروقات ومواد غذائية أساسية، لكن هذا المشروع لم ير النور إلى الآن.
العاهل المغربي دعا في خطاب ألقاه في تشرين الأول/أكتوبر الماضي إلى التفكير في نموذج تنموي جديد، بعدما أصبح النموذج الحالي" غير قادر على الحد من الفوارق بين الفئات". ماذا حل بذاك الاقتراح؟

4. أفاد استطلاع للرأي أنجزه معهد "أفيرتي"، وشمل شريحة من مستعملي الانترنت أن أكثر من 79 بالمئة من الذين شملهم الاستطلاع يؤيدون الحملة التي أنهت أسبوعها الثاني. ماذا تعكس هذه النسبة الكبيرة، تذمراً من غلاء الأسعار للسلع المستهدفة فقط، أم ما هو أبعد من ذلك؟

5. سبق للمغرب أن شهد تظاهرات سنة 2007 ضد غلاء الأسعار نظمتها أحزاب وجمعيات يسارية، غير أنها لم تحظ بإقبال كبير لا سيما بعد تحول بعضها إلى صدامات مع الشرطة. ويبدو أن محركي الحملة الحالية يخشون تكرار هذا السيناريو، فيشددون على عدم النزول الى الشارع.  هل يمكن فعلاً أن تكون جدوى المقاطعة هذه المرة أوضح من التظاهر؟

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.