تخطي إلى المحتوى الرئيسي
مقابلة

عبد الحميد محمد الدَّبَيْبة: "نريد الديمقراطية في ليبيا.. ولا رجوع إلى عصر الديكتاتورية"

سمعي
عبد الحميد محمد الدَّبيبة (مونت كارلو الدولية)

يرى السيد عبد الحميد محمد الدبيبة رئيس "تيار ليبيا المستقبل" أن أهم ورشة ينبغي أن تساعد منظمة الأمم المتحدة الليبيين على فتحها اليوم تتمثل في سن دستور للبلاد يشارك في وضعه كل الليبيين لفتح صفحة جديدة تسمح للمواطنين الليبيين بالعيش في أمان في ظل نظام ديمقراطي. هذا ما أكد عليه خلال حديث أجرته معه مونت كارلو الدولية في مدينة كاين الواقعة في الشمال الفرنسي حيث عُقدت أول دورة لمنتدى النورماندي للسلام يومي 7 و8 يونيو –حزيران 2018.

إعلان

وثمن رئيس " تيار ليبيا المستقبل " دور غسان سلامة موفد الأمم المتحدة إلى ليبيا في تفعيل اتفاق الصخيرات وتعديله على نحو يُشرك كل الفعاليات السياسية وغير السياسية الليبية. ولكنه بدا متحفظا تجاه الحوار الموازي الذي تجريه بشكل غير مباشر منظمة الأمم المتحدة مع هذه الفعاليات بواسطة " مركز الحوار الإنساني في جنيف". ويعزو الدبايبة هذا التحفظ إلى كون الأشخاص الذين يديرون الحوار " أشخاصا لا يعرفون الواقع الليبي".

ولدى عبد الحميد محمد الدبيبة قناعة بأن " الحوار التاورغي المصراتي " الذي سمح بعودة سكان مدينة تاورغة إليها بعد تهجيرهم منها بواسطة مجموعات مسلحة عام 2011مَثَل لابد من الاحتذاء به في كل مناطق ليبيا للسماح بإرساء مصالحة وطنية دون تدخل الوسطاء الأجانب.

 

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن