تخطي إلى المحتوى الرئيسي
مقابلة

عبد الله زنيبر: يجب التصدي في البلدان المغاربية للعنصرية ضد المهاجرين القادمين من منطقة جنوب الصحراء

سمعي
عبد الله زنيبر في استديو مونت كارلو الدولية بباريس

رأى السيد عبد الله زنيبر الناشط في شبكة " هجرة-تنمية-ديمقراطية " في فرنسا أن النخبة وكل منظمات المجتمع المدني في البلدان المغاربية مدعوة اليوم للتصدي بحزم ضد الممارسات السيئة في الفضاء المغاربي وفي صدارتها العنصرية تجاه المهاجرين المقيمين فيه أو المارين عبره إلى أوروبا من خلال البوابة المتوسطية.

إعلان

وقال زنيبر إن تنامي ظاهرة العنصرية ضد المهاجرين ولاسيما الوافدين إلى المغرب العربي من منطقة جنوب الصحراء أمر واقع تؤكده تقارير عدة منظمات حقوقية وأخرى تُعنى بشؤون الهجرة. وأضاف في برنامج خاص في مونت كارلو الدولية عن معاناة المهاجرين الجدد وطالبي اللجوء إلى فرنسا أن منظمات المجتمع المدني أطلقت المرصد المغاربي للهجرات، وأن من أولويات هذا المرصد دراسة ظاهرة العنصرية ضد المهاجرين في البلدان المغاربية وسبل مواجهتها بشكل قوي.

وأما بشأن الاتفاق الذي تم التوصل إليه في بروكسيل بشأن ملف الهجرة واللجوء إلى دول الاتحاد الأوروبي يوم 29 يونيو –حزيران 2018، فإن عبد الله زنبير الذي لديه تجربة طويلة في مجال العمل الأهلي المتعلق بشؤون الهجرة في ضفتي المتوسط، يرى أنه يفتقر إلى تصور شمولي ولا يركز في نهاية المطاف إلا على الإجراءات الأمنية التي يظن الاتحاد الأوروبي خطأ أنها قادرة على وضع حد لموجات الهجرة المتدفقة على دول أوروبا الغربية.

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن