تخطي إلى المحتوى الرئيسي
مقابلة

د. غالب بن الشيخ: "لم يستطع المجلس الفرنسي للديانة الإسلامية أداء دوره المنتظر منه"

سمعي
إمام بوسني/رويترز
إعداد : نسيمة جنجيا
2 دقائق

نشر مركز أبحاث ليبرالي في فرنسا تقريرا تحت عنوان "صناعة الأسلمة"، يتضمن مقترحات للتصدي لـ "صناعة الاسلاميين" وذلك من خلال هيكل يكلف بتنظيم وتمويل ممارسة الديانة الاسلامية في فرنسا وبمكافحة الخطاب السلفي على شبكات التواصل الاجتماعي وبالتالي الابتعاد عن الوصايات والتمويلات الخارجية.

إعلان

علما أن المجلس الفرنسي للديانة الإسلامية هو الذي يشرف منذ أكثر من خمسة عشر عاما على تنظيم ممارسة الديانة بين مسلمي فرنسا البالغ عددهم نحو ستة ملايين.

وتزامن نشر التقرير مع تنظيم حتى منتصف ايلول/سبتمبر "الاجتماعات الاقليمية للإسلام في فرنسا" في كل مقاطعة وذلك لتقديم توصيات للرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون  حول تنظيم ممارسة الديانة الإسلامية في فرنسا.

عن هذا الموضوع تحدث ضيف مونت كارلو الدولية، الأستاذ غالب بن الشيخ، رئيس المنتدى العالمي للديانات من أجل السلام، في حوار أجرته نسيمة جنجيا.

 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.