تخطي إلى المحتوى الرئيسي
مقابلة

سوز فان ميغن: "الظروف الإنسانية في اليمن مأساوية وقد تسوء"

سمعي
سوز فان ميغين المسؤولة في المجلس النرويجي للاجئين

ضيف اليوم هي سوز فان ميغين المسؤولة في المجلس النروجي للاجئين حاورها طارق القاعي حول الأوضاع الإنسانية في اليمن

إعلان

قالت سوز فان ميغن المسؤولة في منظمة نروجية لمساعدة اللاجئين يوم الأربعاء 28 نوفمبر 2018 في باريس إن التحالف العسكري الداعم للحكومة اليمنية الذي تقوده الرياض والذي يحاصر ميناء الحديدة، لم يترك إلا طريقا مباشرا واحدا مفتوحا للميناء يمكنه إغلاقه في ساعتين.

ونبهت سوزي فان ميغين المسؤولة في المجلس النرويجي للاجئين، التي تتخذ في صنعاء مقرا لها أثناء زيارة لفرنسا، أنه إذا قطع هذا الطريق "لن تعود هناك أي إمكانية لتموين نحو 22 مليون يمني يعتمدون على يعبر من هذا الميناء".

وقالت الأمم المتحدة يوم الثلاثاء إن العمليات التجارية في ميناء الحديدة الذي يعبر منه نحو 70 بالمئة من الواردات اليمنية، تراجعت الى النصف خلال الأسبوعين الماضيين بسبب استئناف المعارك للسيطرة على هذا الميناء الكبير على البحر الأحمر.

وأوضحت ميغين أن قوات التحالف التي تقاتل المتمردين الحوثيين المتحصنين في الحديدة "حاصرت المدينة بالكامل، باستثناء طريق واحد يتجه شمالا".

واعتبرت المسؤولة الإنسانية النروجية انه "في الأثناء ليس من مصلحة السعوديين والإماراتيين السيطرة على مدينة الحديدة" وهم "يراقبون الميناء ويعرفون كل ما يدخل اليه".

وحذرت من انه اذا عزلت الحديدة عن باقي اليمن "لن يكون بإمكان أي ميناء أن يحل محله (ميناء الحديدة) بشكل ناجع".

وأضافت أنه "في كل الأحوال المساعدة الإنسانية الكاملة ليست الحل ولا يمكننا تغذية 29,3 مليون شخص اي كل شعب البلد. ومن الضروري أن يكون اليمنيون قادرين على شراء غذائهم وأن نتمكن من الاهتمام بمن هم في وضع أصعب".

وبحسب الأمم المتحدة خلف النزاع اليمني منذ 2015 ما لا يقل عن عشرة آلاف قتيل.

 

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن