تخطي إلى المحتوى الرئيسي
مقابلة

ياسر جرّانة: نساعد المستمعين على امتلاك أدوات تسمح بالتصدي للأخبار الكاذبة

سمعي

قال الأستاذ ياسر جَرَّانة رئيس الإذاعة في اتحاد إذاعات الدول العربية إن من أهم المخاطر التي تواجهها عملية إعلام المواطنين اليوم تلك التي تتمثل في الأخبار الكاذبة.

إعلان

وأكد جَرَّانة في حديث خص به مونت كونت كارلو الدولية بمناسبة يوم الإذاعة العالمي في دورته الثامنة والذي يُحتفل به كل عام في 13 فبراير –شباط أن وقع الأخبار الزائفة اليوم أكثر شرا بكثير مما كان عليه الأمر من قبل لعدة عوامل من أهمها أن صانعي مثل هذه الأخبار كُثْر وأنه بإمكان أيّ كان نشرُها عبر وسائل التواصل الاجتماعي بسرعة. وهي قادرة على زرع الفتنة بين الناس والشعوب وزعزعة أنظمة بكاملها.

وذكر ياسر جَرَّانة أنه بقدر ما يستطيع الإعلاميون الذين يفضلون السبْق الصحفي على حساب التدقيق في المعلومة والتثبت من مصادرها للترويج لها بسرعة عبر التقنيات الحديثة، بقدر ما يجدون أنفسهم في نهاية المطاف ضمن ضحايا ما يروجون له من أخيار كاذبة لأنهم يفقدون مصداقيتهم لدى الجمهور. ومن الصعب على من يفقد ثقة المتلقي استعادتها بسرعة.

وشدد رئيس الإذاعة في اتحاد إذاعات الدول العربية على الأهمية التي يوليها الاتحاد هذا الموضوع عبر أكاديمية التدريب الإعلامي التي استحدثها. وقال إن هذا الاهتمام يتجاوز حدود الصحافيين المهنيين وواضعي المضامين التي تركز عليها " صحافة المواطنة" بل إنه يشمل أيضا المتلقين الذين يساعدهم الاتحاد على تنمية أدواتِ ثقافة تتيح لهم التصدي للأخبار الزائفة وعدم الوقوع في فخاخها.

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.