تخطي إلى المحتوى الرئيسي
مقابلة

ضيف مونت كارلو الدولية: "خليل الحية نائب رئيس حركة حماس في قطاع غزة"

سمعي
خليل الحية-فيسبوك

ضيف صباح اليوم هو خليل الحية نائب رئيس حركة حماس في قطاع غزة حاوره عادل زعنون.

إعلان

الى اين وصلت تفاهمات التهدئة مع اسرائيل؟
التفاهمات قائمة وهي تسير في بعض بنودها وفق ما تم التفاهم عليه بعضها يسير بشكل جيد مثل مساحة الصيد والادوية ونتابع التزام الاحتلال بهذه البنود ونتعامل مع الوسطاء ليستجيب بشكل مباشر وأسرع ،ربما بعض المعيقات مثل برنامج التشغيل المؤقت أعتقد أنه في بطء في أداء الأمم المتحدة لأن الأموال القطرية موجودة والاموال المرصودة من البنك الدولي للتشغيل المؤقت موجودة لكن في بطء في آليات الأمم المتحدة في تنفيذ هذا الموضوع ،نطالب الامم المتحدة وملادنوف الاسراع في تنفيذ هذا البرنامج التشغيل المؤقت الذي تم وباقي البنود تسير وفق اليات معينة نتابعها مع جهات الاختصاص والوسطاء مع الاحتلال.

ماذا بالنسبة للمرحلة الثانية من التفاهمات؟
عندما تنجز المرحلة الاولى المتعلقة باتمام مشروع الكهرباء والتشغيل المؤقت واغاثة الاسر الفقيرة وتحسين حركة المعابر بالانتاج وبالتصدير وادخال المواد المطلوبة للصناعة واعادة تاهيل المنطقتين الصناعيتين في كارني (شرق غزة) وايريز (شمال القطاع) والتوسيع المطلوب للبحر.

المرحلة الثانية لها علاقة بالميناء والمطار والممر الآمن (بين الضفة الغربية وقطاع غزة) والنقل البحري نريد ممر مائي بحري نقل بحري بيننا وبين العالم حتى يتوفر دون بقاء شعبنا تحت رحمة الظروف الامنية في سيناء لاخواننا المصريين، ولا رحمة الاحتلال الذي ياخذ الضرائب الباهظة في (ميناء) اسدود
المرحلة الاولى تم التوافق عليها كاملة الثانية سيجري البحث فيها بشكل اخر حتى ينجز المرحلة الاولى لم يجري الحوار فيها وضعناها كعناوين للعمل والتنفيذ.

في الشأن الداخلي، تدوير المسؤولين في الوزارات هل تم اعادة تشكيل اللجنة الادارية وهل يعتبر هذا سدا لطريق المصالحة؟
لا ليس صحيحا، ما سد طريق المصالحة واعاقه هو ما شكل حكومة في الضفة الغربية السيد محمود عباس والسلطة في الضفة الذين شكلوا حكومة انفصالية بعيدا عن كل التوافقات هذا هو من يضع حجرا وعثرة في طريق المصالحة نحن جاهزون للمصالحة وانهاء الانقسام على قاعدة الشراكة والذ1هاب للانتخابات شاملة ونحن ايدينا ممتدة وجاهزون هناك محاولة للتهويل والتكبير في كل قضية تحدث ولا توجد لجنة ادارية ولا غير ذلك الواقع بعد 2014 وبعد 2017 الوكلاء هم الذين يديرون
الوزارات في غزة ولا جديد في ذلك امام تخلي السلطة الفلسطينية في الضفة الغربية عن مهمامها في غزة والوكلاء يجري توافق بينهم على بعض التدويرات (اعادة تعين وكيل الوزارة وتنقلات بين الوزارات على مستوى المسؤول الاول) هنا وهناك بشكل طفيف لتقديم الخدمة الافضل

 الى اي مدى صحيح ان حماس تجري مشاورات مع الفصائل لادارة قطاع غزة؟

لا يوجد مشاورات مع الفصائل لادارة قطاع غزة نرحب ان نسلم زة للقوى الاسلامية والوطنية لتدير غزة نحن نرحب بتشكيل حكومة وحدة وطنية اصلا. ونرحب بالذهاب للانتخابات نجري بيننا وبين الفصائل كيف نواجه صفقة القرن بادوات مختلفة لا حوار مع الفصائل كيف ندير غزة وكاننا نريد فصل غزة عن الضفة توجد مشاورات لادارة عمل وطني لمواجهة صفقة القرن.

‏‫

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.