تخطي إلى المحتوى الرئيسي
مقابلة

المحامي الليبي زبيدة: سنقاضي الناتو وساركوزي أمام المحاكم الفرنسية

سمعي
المحامي الليبي زبيدة ( فيسبوك)

كشف محمد زبيدة، رئيس اللجنة القانونية في رابطة ضحايا الناتو والحرب على ليبيا، عن اعتزام الرابطة ملاحقة حلف شمال الأطلسي أمام محكمة الجنايات الدولية والمحاكم الإقليمية، مثل المحكمة الأوروبية لحقوق الإنسان، بالإضافة إلى محاكم الدول التي تسمح قوانينها بالاختصاص الدولي، كبريطانيا وفرنسا.

إعلان

وتأتي هذه التحركات بعد أن نجحت رابطة ضحايا الناتو الليبية في انتزاع بيان من مجلس جنيف لحقوق الإنسان والحريات، يؤكد على أن جرائم "الناتو" في ليبيا لا يمكن أن تسقط بالتقادم، داعياً المحاكم الدولية إلى تحمل مسئولياتها في تحقيق العدالة للضحايا ومحاسبة المسئولين عما تم ارتكابه من جرائم حرب بحق المدنيين وتقديم التعويضات اللازمة للمتضررين، وفق ما شرحه محمد زبيدة.

وأسرّ زبيدة، في حديثه لمونت كارلو الدولية، أن حلف شمال الأطلسي يتفاوض مع أعضاء الرابطة، عبر وسطاء دوليين، من أجل حلحلة القضية ودياً، إلا أن الرابطة ترفض التفاوض ما لم يعترف الناتو بالجرائم التي ارتكبها في ليبيا ويقدم اعتذاره للشعب الليبي ويوظف جهوده وإمكاناته من أجل إعادة إعمار البلاد وإزالة مخلفات الحرب والدمار التي تركها وراءه.

كما نوّه محمد زبيدة، رئيس اللجنة القانونية في رابطة ضحايا الناتو والحرب على ليبيا، إلى أن حيثيات القضية التي هم بصدد رفعها، تتضمن مطالبة حلف شمال الأطلسي بالكشف عن أسماء المصادر التي كانت تزوده بإحداثيات الأهداف التي قام بقصفها، والتي شملت منازل للمدنيين ومنشآت عامة وفنادق، ما تسبب في مقتل أعداد كبيرة من الأبرياء.

 

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن