قرأنا لكم

صراعات متعددة في رواية "عدم البكاء" الفائزة بـ"غونكور" لليدي سالفير

سمعي
الصورة من رويترز

بعد منافسة شرسة بينها وبين الكاتب الجزائري كمال دواد، فازت الروائية الفرنسية ليدي سالفير بجائزة "غونكور" الأدبية العريقة لهذا العام بفارق صوت واحد عن روايتها "عدم البكاء".

إعلان

وكانت القائمة القصيرة للجائزة قد ضمت إضافة إلى سالفير، كلاً من كامل داود عن روايته "ميرسو.. تحقيق مضاد"، والفرنسيين دافيد فوكينوس عن رواية "شارلوت" وبولين درايفوس عن رواية "إنها أشياء تحدث".

في "عدم البكاء"، تسرد سالفير كيف مرّ على والدتها صيف عام 1936 الذي شكّل لحظة تأسيسية بالنسبة لها ولبلدها الذي كان غارقا في الحرب الأهلية. وتتوزع الرواية بين صوتين أساسين، صوت الكاتب جورج بيرنانونس و"مونتسي" والدة الروائية، وهي إسبانية مهاجرة ومغتربة في فرنسا.

وعلى خلفية الحرب الأهلية تقارب الرواية مجموعة من الصراعات: صراع الأجيال والطبقات، بين الأم وابنتها، وأيضاً صراع المتعلمين والأميين. كما أن الحرب الأهلية الإسبانية تضع أتباع فرانكو الذين ينتمون إلى الطبقة المسيطرة والكنيسة الكاثوليكية، في مواجهة مع الفوضوين والشيوعيين والفقراء الرديئين... عن هؤلاء تتحدث ليدي سالفير.

ليدي سالفير، وبعد الإعلان عن فوزها بالجائزة، اعتبرت بأن "عدم البكاء" هي أقرب روايتها إلى سيرتها الشخصية والعائلية من كل الروايات التي كتبتها من قبل.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم