تخطي إلى المحتوى الرئيسي
قرأنا لكم

دان فانت: كيف تصير كاتباً وأبوك نفسُه كاتبٌ كبير وشهير؟

سمعي
( الصورة من فيس بوك)

كانت هذه معضلة دان فانت نجل الكاتب الأميركي ذي الأصول الإيطالية جون فانت صاحب رواية "اسأَل الغبار" التي تحوّلت إلى واحدة من كلاسيكيات الأدب الأميركي الحديث وجعلت صاحبها أحد رواد حركة "بيتنيكس" وملهم أجيال عديدة في الأدب الأميركي المعاصر؛ من جاك كيرواك إلى شارل بوكوفسكيقبل أن يرحل الاثنين الماضي، عن 71 عاماً.

إعلان

 

عانى فانت كثيراً من العيش في جلباب أبيه، هو الذي ولج عالم الكتابة متأخّراً في سن الخامسة والأربعين، بعد حياة متقلّبة تخلّلتها فصول طويلة من الألم والمعاناة.

في أشعاره ورواياته وقصصه، تناول فانت الحياة من زاوية الألم، وتلخّصت مهمّته في استكشاف الجانب المظلم منها؛ حيث تظهر طبيعة الإنسان المتناقضة وميله إلى العنف والإجرام.

كانت الكتابة عنده خليطاً هائجاً من الصراخ وصيحات الاستغاثة في عالم موبوء لا مكان فيه للملائكة. قد يجد بعضهم هذا الخيار صادماً ومستفزّاً، لكن أحداً لا ينكر أنه نجح في نقل التجارب الأكثر فظاعة، بصدق وعدم مهادنة.

إضافةً إلى أبيه، تأثّر فانت كثيراً بالكاتب هوبير سليبي صاحب رواية "آخر منفذ إلى بروكلين" وبالشاعر شارل بوكوفسكي الذي كان هو بدوره من أشد المعجبين بروايات فانت الأب وكتب مقدّمة شهيرة لإحدى طبعات رواية "اسأل الغبار".
 

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن