قرأنا لكم

كتاب الرئيس ماكرون عن الـ "ثورة" التي قادته إلى قصر الرئاسة

سمعي
(المصدر: رويترز - فرانس 24) / الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون وغلاف كتابه "الثورة"

نخصص "قرأنا لكم" هذه المرة لكتاب سياسي فرنسي لم يثر الكثير من الاهتمام والفضول، في الواقع، عند إصداره العام الماضي لكنه تحول بالتدريج إلى واحد من أكثر الكتب مبيعا في المكتبات الفرنسية بالتزامن مع صعود نجم كاتبه، إلى أن بلغ الصعود الذروةَ مع انتخابه رئيسا للجمهورية الفرنسية في السابع من مايو الماضي. يتعلق الأمر باسم صار وقعه أليفا في الأذن الغربية والعربية وهو إيمانويل ماكرون الرئيس الفرنسي الذي صار بعد انتخابه أصغر رئيس في تاريخ فرنسا، هو الذي كان قبل ثلاث سنوات اسما مجهولا لدى الفرنسيين.

إعلان

كتاب "ثورة، إنها معركتنا من أجل فرنسا" أصدره ماكرون في نوفمبر من العام الماضي عندما كان يخوض الحملة الانتخابية وهو كتابٌ يشرح أفكاره في السياسة والمجتمع ويوضح رؤيته لبناء مجتمع فرنسي جديد.

كما تحدث "ماكرون" عن نظرته بشأن المستقبل وتطرق للحديث عن فترات طفولته وشبابه ودراسته العلمية واهتماماته بالأدب والموسيقى فقال: "لقد كنت متأثرًا بطموحات ذئاب بلزاك" فى إشارة إلى أونوريه دى بلزاك أحد رواد الأدب الفرنسى فى القرن التاسع عشر.

أيضا يخوض ماكرون في قضايا حميمية ويتحدث عن زوجته بريجيت، التى تكبره بأربعة وعشرين عامًا والتى كانت مُدرسته لمادة المسرح فى مدرسته بمدينة أميان، الواقعة شمال فرنسا. وكشف أن علاقتهما في البداية كانت سرًا بسبب عدم تفهم أصدقاءهما ومحيطهما العائلي لهذه العلاقة التي تتحدى فارق السن.

نجاحُ ماكرون في الوصول الى سدة الرئاسة الفرنسية معجزةٌ سياسية في نظر الكثيرين. فالرجل الشاب تمكن من قلب الساحة السياسية راسا على عقب في شهور قليلة ووقع شهادة وفاة الأحزاب التقليدية فاسحا المجال لنخبة سياسية جديدة قادمة من المجتمع المدينة وحديثة العهد بالسياسة... وبعد أن تمكن حزبه "الجمهورية إلى الأامام" من الفوز بالغالبية الساحقة في الانتخابات التشريعية بات ماكرون يمسك بيد من حديد على السلطتين التنفيذية والتشريعية ما سيؤهله للحكم بأريحية خلال السنوات الخمس القادمة من دون أدنى عرقلة سياسية.

بقي أن نقول بأن ماكرون يتمتع بخلفية ثقافية متينة وهو قارئ عاشق للأدب والفلسفة وكان حلمه وهو شاب أن يصير كاتبا... وها هو الآن فعلا يكتب صفحة جديدة من تاريخ فرنسا الحديث.
 

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن