قرأنا لكم

رواية "جدول الأعمال" الفائزة بغونكور الرواية الفرنسية

سمعي
أ ف ب/ اريك فوييار وروايته "جدول الأعمال"

أعرق المكافآت الأدبية الفرنسية، غونكور كانت من نصيب الروائي اريك فوييار وروايته "جدول الأعمال" الصادرة عن دار آكت سود الباريسية.

إعلان

رواية قصيرة نسبيا من مائة وستين صفحة تميل إلى صنف الرواية التاريخية وتتناول ملابسات وصول الزعيم النازي أدولف هتلر النازيين إلى الحكم في ألمانيا والدعم الكبير الذي حصلت عليه آلة الحرب النازية من رجال الأعمال والصناعيين الألمان الذين مهدوا الطريق لهتلر ليتمكن من بسط سيطرته على ألمانيا وتطبيق سياسته التوسعية.

ويتميز إريك فوييار المزداد عام 1968 بقدرة محكمة على الخوض في خفايا التاريخ والنبش في سجلاته المعروفة والمجهولة لتقديم قراءة مختلفة للأحداث الكبرى التي صنعت التريخ . وبعد كتبه السابقة، مثل "كونكيستادورز" التي تتحدث عن سقوط مملكة الإنكا في أميركا اللاتينية، و"كونغو" التي تقصّ أحداثا من الحقبة الاستعمارية في القارة الافريقية، و"14 يوليو" عن الثورة الفرنسية واحداثها المنسية، تقدم رواية "جدول الأعمال" قصة سردية جديدة لوصول النازيين إلى الحكم من خلال رؤية تعتبر أن الكوارث الكبرى تتقدم غالبا بخطوات صغيرة,.. وأن التاريخ وأحداثه الفاصلة تصنعه تفاصيل صغيرة كما يقول فوييار.
وأخذت "جدول الأعمال" على عاتقها سرد التاريخ من زاوية الأحداث العادية ودسائس الكواليس وتناول الظاهرة النازية من جوانبها الأقل مشهدية.
ويستهل الكاتب الرواية باجتماع سري لأربعة وعشرين شخصية من كبار الصناعيين الألمان أصحاب شركات قوية مثل أوبيل وبايير وباسف  وسيمينس وآليانز. وخلال هذا الاجتماع المنعقد في برلين يوم العاشر فبراير عام 1933 يتفق هؤلاء على دعم هتلر وتمويل حملته الانتخابية للوصول إلى سدة الحكم ويقول أحدهم بطريقة ساخرة ... هذه الانتخابات ستكون هي الأخيرة لسنوات عديدة وربما لمئة سنة قادمة"... لنستمع إلى ايريك فوييار متحدثا عن "جدول الأعمال"....

للإشارة فالفائز بجائزة غونكور يحصل على مبلغ رمزي هو عشرة يوروهات فقط، لكن قيمة الجائزة لا تكمن طبعا في هذا المبلغ الزهيد وإنما في الشهرة التي تمنحها هذه الجائزة العريقة للروايات الفائزة والتي تطبع منها 500 ألف نسخة وربما أكثر حسب اقبال القراء .. وتتم ترجمتها إلى ثلاثين لغة أجنبية... وكل كتاب وانتم بخير

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن