تخطي إلى المحتوى الرئيسي
قرأنا لكم

ريجيس جوفري: 500 قصة على شفير الهاوية

سمعي
الكاتب الفرنسي ريجيس جوفريه/صورة من الفيسبوك

عن دار غاليمار للنشر صدرت مجموعة قصصية للكاتب الفرنسي ريجيس جوفريه بعنوان "ميكرو فيكسيون 2018" وهي قصص قصيرة جدا بلغ عددها خمسمائة قصة في حين بلغ عدد صفحات المجموعة الضخمة ألفا وأربعة وعشرين صفحة.

إعلان

في هذه القصص المضغوطة جدا والتي لا تتجاوز أحيانا صفحتين يطلق جوفريه العنان لخياله ويخترع عوالم وشخصيات متنوعة يغلب عليها طابع الغرابة والقسوة والعبث. عوالم مقلقة وبعضها سوداوي تظهر فيها الشخصيات على شفير مصائر غريبة ومفاجئة. وما يزيد من قسوة هذه القصص الأسلوب الذي يتميز به جوفري الذي ينحت كلماته من لغة فرنسية متوترة تمزج بين النفس الكلاسيكي الذي ميز كتابات القرن التاسع عشر وإيقاع عصري مفتوح على العامية الفرنسية. يقول جوفريه متحدثا عن أسلوبه:

أنا أشتغل كتابتي انطلاقا من الخيال وأحس بحرية كبيرة عندما أسبح في الخيال وأصنع شخصيات وعوالم وأحداثا ليست مستوحاة من الواقع بالضرورة. الخيال يمنح الحرية والحرية تشحن اللغة بمجازات واستعارات جديدة. الخيال بعكس الإرهاب يمنح اللغة فضاءات جديدة والديكتاتوريات تخنق اللغة كما هو معروف وتُضَيّق عليها وتخنقها.

اللغة بالنسبة لي هي الهاجس الأهم عندما أشتغل على الكتابة. واللغة الفرنسية تزخر بإمكانيات هائلة للتعبير عن النفس ووصف الأحاسيس حتى تلك الأكثر تعقيدا.

أيضا ألجأ إلى السخرية والدعابة السوداء في القصص التي أسرد في هذا الكتاب وهذه طبيعتي منذ أن بدأت الكتابة.

ما يهمني في هذه القصص التي تتناول الحياة اليومية والأحداث العادية التي تزخر بها الساعات. هناك قصص عن العائلة وعن الحياة الزوجية وعن حياة المكتب في العمل. أيضا قصص تدور في المقاهي والشوارع والمطاعم. وشخصيات هذه القصص متنوعة فهناك الأزواج والأمهات والشباب والشيوخ والأطفال. وما يهمني بالأساس هو التقاط تلك الومضة التي تعطي للقصة نكهة خاصة وتمنحها بعض الأهمية.

أركز كثيرا في هذه القصص على الجانب السلبي والشرير في النفس الإنسانية والحالات العبثية التي تجعل المرء يتحول من الشيء إلى نقيضه. هناك أمور مبهمة تجعل الواحد يتحول إلى مجرم أو يقرر قتل محبوبه أو محبوبته. وهناك دوافع غامضة لا تفسر كيف يقرر شخص ما وضع حد لحياته أو اختيار مصير مرعب رغم أنه يعيش حياة سعيدة وفيها كل مستلزمات النجاح.

والواقع أنني أستلهم هذه القصص من الحياة المعاصرة ومما يدور في مجتمعاتنا. هناك أشياء كثيرة وغريبة تقع وراء الأبواب والنوافذ المُغلقة. ومناطق تظل في حياة الناس العاديين تثير في الفضول فأحوال أن أتخيلها من دون أن أتقيد بأي حواجز أخلاقية أو اجتماعية.

مجموعة ميكرفوكسيون 2018 هي في الواقع تتمة لمجموعة أخرى حملت نفس العنوان صدرت قبل اثني عشر عاما عن نفس الدار ولقيت آنذاك استحسانا كبيرا من طرف النقاد والجمهور.

ريجيس دوبريه واحد من أهم الكتاب الفرنسيين حاليا. ويتمتع بشعبية كبيرة لدى القراء رغم أنه لم يفز حتى الآن بأي جائزة كبيرة في مستوى جودة انتاجه. وتعرض جوفريه مرار لدعاوي قضائية بسبب رواياته التي يستلهمك فيها قصصا واقعية مثل كلوستريا التي تناول فيها حكاية المليونير السويسري الذي عثر عليه ميتا ومقيدا بعد ليلة جنسية غريبة الأطوار مع عشيقته....

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن