تخطي إلى المحتوى الرئيسي
قرأنا لكم

محاولة في فهم الظاهرة الإرهابية في فرنسا

سمعي
صورة من الفيسبوك

في برنامج "قرأنا لكم" يحدثكم عبدالإله الصالحي عن كتاب "فهم الارهاب" الصادر عن دار فايار للنشر للاعلامي نيكولا هينان.

إعلان

أهلا بكم في برنامج "قرأنا لكم" ونخصصه حلقته هذا الأسبوع لظاهرة الإرهاب الأصولي في فرنسا على ضوء الاعتداء الأخير الذي قام به شاب فرنسي مغربي في مدينة كاركاسون جنوب فرنسا وأسفر عن مقتل أربعة أشخاص ومقتل الشاب المعتدي بعد قيامه باحتجاز رهائن في مركز تجاري ببلدة تريب. وكما هي العادة بعد كل اعتداء إرهابي تستضيف وسائل الاعلام المختلفة خبراء ومحللين وأكاديمين متخصصين في تحليل الظاهرة الإرهابية. والواقع أن الإرهاب صار موضوعا دسما في عالم النشر وباتت رفوف المكتبات تعج بمئات الإصدارات بعضها غث والآخر سمين وحتى القارئ يتيه بين هذه الكتب ولا يعرف أيا منها يختار لتكوين فكرة وافية عن هذا الموضع المعقد.

ومن بين الكتب التي صدرت مؤخرا وتتمتع بمصداقية تعود إلى طبيعة كاتبها. يتعلق الأمر بكتاب "فهم الارهاب" الصادر عن دار فايار للنشر للاعلامي نيكولا هينان المتخصص في العالم العربي والذي غطى حروب الشرق الأوسط منذ أكثر من عشر سنوات خاصة في العراق وسوريا. وكان تعرض للاختطاف والحجز قبل ثلاث سنوات في سوريا على يد عناصر من تنظيم الدولة الإسلامية الإرهابي ومكث عشرة شهور في معتقل قبل أن يتم تحريره.  وكان أوفر حظا من زميليه الأميركيين جيمس فولي وستيفين سوتلوف اللذين قضيا ذبحا على أيدي عناصر التنظيم الإرهابي.

واستطاع هينان أن يكشف شخصية أحد خاطفيه وهو فرنسي الجنسية متورط في قتل أربعة أشخاص في هجوم نفذ في الرابع والعشرين من مايو الماضي على متحف في بروكسل. وقال إنه تعرض للتعذيب على يد مهدي نموش الذي قاتل مع الإرهابيين في سوريا “حيث كان واحدا من مجموعة إرهابيين فرنسيين يثير قدومهم رعب نحو خمسين محتجزا في زنازين متجاورة”.

في كتابه "فهم الإرهاب" يحاول هينان تقديم تعريف لعدد من المصطلحات التي تعتبر مفاتيحا لفهم الظاهرة الإرهابية والمساعدة في بناء مجتمع متماسك في مواجهة الاعتداءات الإرهابية. ويعتبر هينان أن الإرهاب الجهادي هو قبل كل شيء مشروع سياسي وليس فعلا عدميا. ويؤكد أن الذين يقومون بالاعتداءات لا يولون أهمية لقتل الأبرياء وانما يتوخون بالأساس جذب الانتباه وخلق بلبلة إعلامية ونشره الهلع بين أوساط الناس.

"فهم الإرهاب" هو الكتاب الثاني الذي أصدره نيكولا هينان حول الظاهرة الارهابيية بعد كتاب "جهاد أكاديمي" الذي تطرق فيه بالخصوص الى الظاهرة الجهادية في سوريا وهجرة مئات من الشبان الفرنسيين إلى سوريا والعراق للقتال الى جانب تنظيم الدولة الإسلامية الإرهابي... وكل كتاب وانتم بخير

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن