تخطي إلى المحتوى الرئيسي
قرأنا لكم

روح انتفاضة مايو 68 الطلابية

سمعي
الكاتب هيرفي هامون/صورة من الفيسبوك

في برنامج "قرأنا لكم" يحدثكم عبدالإله الصالحي عن كتاب "روح 68" للكاتب هيرفي هامون الذي يتوقف عندى الذكرى الخمسين لاندلاع الانتفاضة الطلابية الفرنسية عام 1968 .

إعلان

نساير في حلقة هذا الأسبوع من برنامج "قرأنا لكم" الاحتفاء الفرنسي والعالمي بمرور نصف قرن على انتفاضة الطلاب الشهيرة المعروفة بـ"مايو ثمانية وستين" ونتوقف عند كتاب مهم للكاتب الفرنسي هيرفي هامون مخصص لهذه التجربة وصدر مؤخرا عن دار المرصد الفرنسية للنشر بعنوان "روح ماي ثمانية وستون".

أهمية الكتاب تكمن في كون المؤلف هيرفي هامون هو واحد من صناع هذه التجربة التي خاضها طالبا في سنه العشرين وأيضا في كونه يطمح إلى وضع هذه الانتفاضة الطلابية في سياقها التاريخي والاجتماعي مبرزا أيضا نقائصها وليس فقط انجازاتها. والواقع أن هناك جدلا حاميا في فرنسا حاليا حول هذه الانتفاضة رغم مرور خمسين عاما على ذكراها. فهناك عديد من المثقفين والسياسيين والمحللين غالبيتهم من اليمين المحافظ يعتبرها سببا في انهيار منظومة القيم الأخلاقية التقليدية الفرنسية وانتشار الفوضى وانهيار السلطة وشيوع الثقافة الفردية والنرجسية.

وفي المقابل هناك أيضا فريق من المثقفين ذوي النزعة اليسارية ترى في تلك الانتفاضة علامة فارقة في تاريخ فرنسا الحديث قوضت النظام الأبوي التقليدي ومهدت لتحرير الفرد من سلطة الايديلوجيا وشجعت على نشر قيم التحرر والعدالة والمساواة.

غير أن الكاتب هيرفي هامون ينطلق من موقع الشاهد ليتحدث عن هذه الانتفاضة التي التحق بها في مايو ثمانية وستين مضحيا بدراسته حيث شارك في التظاهرات والاعتصامات التي هزت العاصمة باريس ولاحقا عندما انتقل إلى اقليم بروتانيا حيث شارك في تجارب الجمعيات الزراعية البديلة التي كانت تناضل من أجل طريقة عيش مغايرة خارج سلطة الرأسمال والسوق الليبرالية.

هيرفي هامون كاتب واعلامي وناشر وسبق له أن أصدر أربعة كتب عن تجربة ثمانية وستين منها مؤلف مرجعي نشره عام 1984 مع زميله باتريك روتمان بعنوان " جيل ثمانية وستين" وتناول فيه سير الاسماء الاساسية والقيادات التي ساهمت في تلك الانتفاضة.  

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.