تخطي إلى المحتوى الرئيسي
المجلة الاقتصادية

قناة السويس الجديدة: نبضة في قلب مصر، والعبرة بالنهايات

سمعي
رويترز

أعاد تطوير الممر الملاحي الأهم في المنطقة، الأملَ إلى أرواح المصريين الطامحين إلى مستقبل أفضل لهم ولأبنائهم. وعلى الرغم من بعض الأصوات المشككة في الجدوى الاقتصادية للمشروع، إلا أن العديد من الآراء المحلية والدولية أجمعت على الآفاق الاقتصادية الضخمة له.

إعلان

بعد إهمال دام عشرات السنين، عانى منه إقليم قناة السويس بمختلف محافظاته، ما أدى إلى عدم استفادة الناتج المحلي الإجمالي للبلاد من منافع القناة وإيراداتها، عادت الحياة لتدب في أوصال المكان منذ اللحظات الأولى لعمليات الحفر. فقد نجح المشروع في تشغيل 53 ألف عامل، ما يعني استفادة 53 ألف أسرة من فرص العمل التي توفرت. هذا بالإضافة إلى مشاريع البنى التحية التي بدأ تنفيذها بالفعل منذ العام الماضي لتواكب أعمال الحفر وتستعد للحفل الذي أقيم في السادس من آب أغسطس الجاري.

لكن، وعلى الرغم من أهمية المشروع اقتصاديا واستراتيجياً، إلا انه بحاجة لمنظومة كاملة متكاملة وعمل دؤوب لإتمام المشاريع المرتبطة به، سواء بشكل مباشر مثل البنى التحتية ومراكز الصيانة والخدمات اللوجستية، أم غير مباشر من مشاريع صناعية وسمكية وتكنولوجية وغيرها. فكل تلك المشاريع ضرورية لخلق فرق العمل المرجوة والمقدرة بمليون فرصة، ونقل ملايين الأشخاص للعيش في المدن الجديدة حول القناة، وربط مصر بالطرق الدولية لتأمين سهولة نقل الصادرات المصرية إلى العالم، وبالتالي زيادة إيرادات المنطقة إلى عشرات، أو ربما مئات المليارات من الدولارات.

لمزيد من التفاصيل تابعوا هذه الحلقة مع ضيوفنا:
الدكتور سمير أمين، المفكر والاقتصادي المعروف
الدكتور محمد الألفي، خبير الاقتصادي السياسي
الدكتور جميل محمد، أستاذ الاقتصاد في الجامعات المصرية

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن