تخطي إلى المحتوى الرئيسي
ريبورتاج

استحضار لتراث الإبل في المملكة العربية السعودية عبر جائزة الملك عبدالعزيز

سمعي
الصورة عن موقع المهرجان
إعداد : صدام صدّيق
3 دقائق

يأتي مهرجان الملك عبدالعزيز للإبل في المملكة العربية السعودية بمشاركة أكثر من 40000 رأس ضمن تظاهرة تراثية ورياضية تعتبر الأضخم من نوعها في العالم ، تقدم فيها جوائز مالية تتجاوز المائة مليون ريال سعودي.

إعلان

ويهدف هذا المهرجان إلى ربط الأجيال الشابة بالموروث الحضاري في دول الخليج العربي كما يسعى لاستحضار المفاهيم والدلالات الإنسانية لمتلازمة الإنسان والإبل في شبه الجزيرة العربية والتي تعود لآلاف السنين وذلك وفقاٌ للمنظمين والذين أشاروا الى أن أعداد الوافدين لحضور المهرجان أكثر من مليوني زائر من حول العالم ، ويستقطب العديد من طبقات المجتمع في الخليج العربي وأعداد كبيرة من مشاهير العالم ونخبة من الرياضيين والمصممين والرسامين الذين يعشقون حياة وثقافة الصحراء.

تتوزع فعاليات المهرجان بين المسابقات التي تضم جائزة خاصة بالمزايين وهي التي تمنح لأجمل الإبل وأفضلها وتصنف الابل المشاركة إلى ألوان  ك : الوضح ومفردها وضحى (لونها أبيض)، الشعل (لونها قريب من الأصفر)، الصفر (لونها ذهبي)، المجاهيم (لونها أسود)، الحمر (لونها قريب من الأحمر إلى البني) وكل لون من هذه الألوان يتميز بصفات جمال تختلف عن اللون الآخر ، نذكر بأن لهذه المسابقة مريدين كثر ولكن لها ايضاً معارضون الذين يعتبرون أن فيها اهداراً لمبالغ هائلة ثمناً للفخر بين القبائل حيث ان بعض التجار الذين لم يكونوا مهتمين بالابل أصبحوا يدفعون رؤوس اموالهم لغرض شراء الابل الفاخرة والمشاركة بها .

 

 

هنالك ايضاً المسابقة الخاصة بالأدب الشعبي و معرض سنام الذي يأخذ الزائر في سياحة تثقيفية تعتمد على صور ومحنطات تحكي عن مراحل نمو هذا الحيوان وعلاقته بالإنسان كما يحتوي المعرض ايضاً على خرائط توضيحية لمدى انتشار الابل في الدول العربية وتعدادها حيث تأتي الصومال في الصدارة عالمياً وعربياُ ب 7.1 مليون وتأتي السودان ثانياً ب4.8 مليون والسعودية ثالثاُ .

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.