تخطي إلى المحتوى الرئيسي
ريبورتاج

جدل حول عمل شركة "بلاك ووتر" ألأمريكية في باكستان

سمعي

تُتَهم شركة الـ"بلاك ووتر" ألأمريكية في باكستان بأنها وراء معظم العمليات التفجيرية والقتل والتصفيات المنظمة لبعض الشخصيات المدنية والسياسية وقد أسهمت الشركة في جمع المعلومات الاستخباراتية ومشاركتها في إدارة برنامج القصف الصاروخي التابع للجيش الأمريكي.

إعلان

كما تُتَهم شركة" البلاك ووتر" ألأمريكية في باكستان بمساعدة وكالة الاستخبارات المركزية "سي آي إيه" في غارات الطائرات من دون طيار التي تطلَق لملاحقة قادة "القاعدة" و"طالبان" في باكستان.ما دفع عدداًًَ من الأحزاب الباكستانية إلى المطالبة بطرد شركة "بلاك ووتر" من الأراضي الباكستانية، في وقتٍ نفى فيه وزير الداخلية الباكستاني رحمان مالك، أن تكون الشركة تعمل في باكستان.
ريبورتاج فؤاد أحمد

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن