تخطي إلى المحتوى الرئيسي
ريبورتاج

حركة "لا تمس جنسيتي" في موريتانيا

سمعي

تجري السلطات الموريتانية إحصاء سكانيا لتحديد هويات السكان واستصدار وثائق جديدة غير قابلة للتزوير . الإحصاء ترفضه حركة أسسها نشطاء من الأقلية الزنجية ذات الأصول الإفريقية تطلق على نفسها "لا تمس جنسيتي" تطالب بوقفه وبإعادة النظر في إجراءاته وتصفه بالعنصري. ريبورتاج أحمد سالم البخاري.

إعلان
هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن