تخطي إلى المحتوى الرئيسي
ريبورتاج

اليمن: من الثورة في الساحات إلى ثورة المؤسسات

سمعي

في تحول لافت للثورة الشبابية في البلاد، نقل اليمنيون غضبهم الاحتجاجي إلى ساحات المرافق الحكومية. الحركة الاحتجاجية هذه التي أسميت بثورة المؤسسات، أطاحت تباعا بالكثير من حلفاء الرئيس صالح، إلى أن احتواها الوسطاء الإقليميون والدوليون ضمن اتفاق للتهدئة، قد ينتهي مع انجاز الانتخابات الرئاسية المبكرة.ريبورتاج عدنان الصنوي.

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.