تخطي إلى المحتوى الرئيسي
ريبورتاج

قلق تجار"بازار إسطنبول" من الحركة الاحتجاجية

سمعي

رجال الأعمال والتجار ورجال الصناعة في تركيا يخشون الانعكاسات السلبية للحركة الاحتجاجية الحالية على الأوضاع الاقتصادية للبلد. بورصة إسطنبول كانت أول من دق ناقوس الخطر. فالأسهم التركية تراجعت بنسبة تجاوزت 10 بالمئة منذ بداية الأحداث قبل قرابة الأسبوعين. تحقيق أديب الصوفي من إسطنبول.

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن