تخطي إلى المحتوى الرئيسي
ريبورتاج

عشرون عاما على "أوسلو" ولا دولة فلسطينية في الأفق

سمعي
رويترز

قبل 20 عاما، تفاجأ الفلسطينيون بمشهد احتفالي في البيت الأبيض بواشنطن صافح خلاله الرئيس الفلسطيني الراحل ياسر عرفات رئيس الوزراء الإسرائيلي الأسبق إسحاق رابين يوقعان أول اتفاق سلام بين الفلسطينيين والإسرائيليين تحت رعاية أمريكية فيما عرف "باتفاق أوسلو". ريبورتاج شروق أسعد

إعلان
 
اتفاق بدء بتسلم السلطة لمدينتي غزة وأريحا ومن ثم مناطق أخرى، اتفاق أرجع عشرات آلاف الفلسطينيين من بينهم القائد الراحل ياسر عرفات إلى جزء من وطنهم الضفة وغزة لكن للاتفاق إشكالات كثيرة، هو اتفاق مرحلي كان مفترضا أن يفضي إلى دولة فلسطينية بعد 5 سنوات من توقيعه، لكن هذا لم يتحقق، وإسرائيل خلال 20 سنة الماضية استولت على عشرات آلاف "الدونمات" في الضفة التي تحولت إلى "معازل" مطوقة بحواجز وجدار إسمنتي.
 
"اتفاق أوسلو"أخرج من أوراقه أيضا أي حق للفلسطينيين بفلسطين التاريخية كحيفا ويافا وصفد والناصرة وغيرها فيما اعترفت منظمة التحرير بإسرائيل.

  

النشرة الإعلاميةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.