تخطي إلى المحتوى الرئيسي
ريبورتاج

مصير رئيس باكستان السابق آصف علي زرداري

سمعي
ويكيبيديا

لاحقت السلطات القضائية الباكستانية آصف علي زرداري بسبب مزاعم باتهامات فساد في فترة التسعينيات من القرن الماضي. لكن الحصانة التي كان يتمتع بها زرداري أثناء شغله منصب رئيس حزب الشعب الباكستاني، ومن ثم رئيسا لباكستان لخمس سنوات، كانت دائما تحول دون نجاح القضاء في إدانته.

إعلان

والآن بعد أن فقد حصانته، هل ستتمكن العدالة الباكستانية من ملاحقته ومحاسبته؟ المزيد حول هذا الموضوع في ريبورتاج من إعداد مراسلنا فؤاد أحمد في إسلام آباد.

 

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن